أهم ما جاء في كلمة رئيس الحكومة المكلّف هشام المشّيشي خلال الجلسة العامة

 

▪️ الثورة التونسيّة نادت بالديمقراطية والمساواة بين المواطنين والحق في الشغل
▪️ المواطنون لازالوا يطالبون بالحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم
▪️ المواطن التونسي وصل لدرجة مراجعة سلوكه الاستهلاكي حتى في متطلباته الضرورية ويعتبر هذا الأمر خطيرا ونابعا عن تدهور المنوال الاقتصادي
▪️ لم تتوفّر الموارد البشرية والتكنولوجية والطبيعية لدفع النموّ وذلك إنعكس سلبا على موارد الدولة
▪️ لا يزال القطاع الصحي يسجل تراجعا على المستوى الجهوي نتيجة افتقاد القدرة على توفير الموارد البشرية والماديّة اللازمة
▪️ لم يواكب قطاع التكوين المهني سوق الشغل
▪️ انّ التحركات الاجتماعية والاحتجاجات لا تفسر عدم التوصّل لحلول اجتماعيّة حيث يكمن السبب الرئيسي في ضعف تنفيذ البرامج السياسية بما يتماشى مع متطلبات المواطن التونسي
▪️ تقوم مقاربة الحكومة المكلفة على ايجاد صيغة توافقيّة لتقسيم الاعمال وتحقيق الأمن الطاقي والغذائي
▪️ سنعمل على مواصلة الاحاطة يالمؤسسات المتضررة من الجائحة الصحية
▪️ سنقوم باتخاذ حزمة من الاجراءات ضمن قانون المالية 2021 عبر مراجعة بعض مكونات المنظومة الجبائية
▪️ سنعمل على احكام التصرف في النفقات ومزيد احكام التصرف وتحديد اساليب العمل والاستفادة من الاليات التكنولوجيّة
▪️ الأولوية تتمثل في اصلاح الادارة والقطاع العمومي من خلال دعم القطاع واحكام التصرف فيه
▪️ سنعمل على دعم الاستثمار وتهيئة البنية التحتية
▪️ المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن والحفاظ على منظومة الدعم من بين أولويّات الحكومة المكلّفة
▪️ سنعمل على حماية الفئات الهشّة ومساندتها في ظل جائحة كورونا ومقاومة الفقر باعتماد مقاربة تشاركيّة مع المجتمع المدني
▪️ التصويت على الحكومة يمثل عقد ثقة بيننا وبينكم وسنعمل وفق أولويّات وأهداف محدّدة لإيجاد الحلول الناجعة للمشاكل والملفات المطروحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *