إجراءات وقائية جديدة بمطار تونس قرطاج الدولي لتعزيز السيطرة على انتشار فيروس كورونا

 

تم اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية الجديدة بمطار تونس قرطاج الدولي لتعزيز السيطرة على انتشار فيروس « كورونا » تتمثل أساسا في منع دخول الأشخاص غير المسافرين للمطار للتقليل قدر الإمكان من الاكتظاظ مع فرص إجبارية ارتداء الكمامات بالنسبة لجميع المسافرين والعاملين، وفق ما أعلنت عنه، اليوم الأربعاء، المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية.
كما تنص هذه الإجراءات على تطبيق البروتوكولات الصحية وتعزيز عمليات التعقيم وتوفير جميع الوسائل الوقائية من سائل كحولي وكمامات، حسب بن علية التي أفادت في تصريح إعلامي على هامش ندوة صحفية بوزارة الصحة، أنه يتم حاليا اعتماد عملية تقصي نشيطة لفيروس « كورونا » بالمطار حيث وقع إلى حدود أول أمس أخذ حوالي 3 آلاف عينة لتحليلها، ووردت نتائج جميعها سلبية ولم يتم تسجيل أي حالات جديدة.
وذكرت بن علية أنه تم مؤخرا تسجيل 3 حالات مجمعة مصابة بفيروس « كورونا » الأولى بولاية سوسة ( سيدي بوعلي) حيث تم تسجيل 8 حالات، والثانية بمطار تونس قرطاج وتم تسجيل 26 حالة، والثالثة في ولاية القيروان وتم تسجيل 8 حالات، مؤكدة أن جميع التحاليل التي أجريت مؤخرا والمتعلقة بالحالات المجمعة الثلاث سلبية، وهو مؤشر جيد وفق تقديرها.
وأكدت بن علية أن وزارة الصحة بصدد تعزيز تجهيزات جميع المستشفيات بالمستلزمات والمعدات اللازمة لمجابهة فيروس « كورونا »، مؤكدة أن أسرة الإنعاش متوفرة إلى حد الآن بتونس كافية حيث يبلغ عددها حوالي 300 سرير مجهز، إضافة إلى 83 سريرا مجهزا متوفرة بالمستشفى الميداني الذي تم إنشاؤه بالمنزه، وذلك دون اعتبار الأسرة المتوفرة بالمصحات الخاصة، مفيدة أن هناك عدة أسرة أخرى في بعض الأقسام يمكن أيضا تجهيزها إذا ما استدعت الحاجة ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *