إيطاليا تعتزم اتخاذ تدابير مشددة في الساعات القادمة

تعتزم إيطاليا اتخاذ تدابير مشددة جديدة في الساعات القادمة لمكافحة وباء كورونا (كوفيد-19)، الذي أودى بحياة 4.032 شخص في البلاد، مسجلة بذلك الحصيلة الأعلى في العالم.
وقال وزير الشؤون الإقليمية الإيطالي فرانشسكو بوتشا، اليوم الجمعة، انه يجري تدارس فرض قيود جديدة » خلال  » الساعات الـ24 و48 القادمة »، من ضمنها إمكانية تعليق الأنشطة في الهواء الطلق.
وتابع « نحن حاليا في سباق مئة متر » لحل المشاكل الطارئة، على غرار مراكز العناية المركزة « ثم علينا أن نركض في ماراتون » لمعالجة كل آثار الوباء.
وأضاف أنه حتى في لومبارديا يجب أن « نبقي النظام الصحي نشطا، وكذلك قطاع الصناعات الغذائية وإنتاج الطاقة والنقل ». ودعا الوزير إلى « الحفاظ على رباطة الجأش » بموازاة « الصرامة والانضباط المطلقين وتغريم المخالفين للقواعد ».
من جانبه، أكد حاكم لومبارديا أتيليو فونتانا ، الأقليم الاكثر تضررا بفيروس كورونا المستجد، والذي بلغ فيه عدد الوفيات 2.549 حالة وفاة ، على أهمية نشر قوات الجيش في الشوارع من اجل حث المواطنين على الالتزام بالقيود التي أعلنتها الحكومة لإبطاء سرعة انتشار الوباء.
وقال فونتانا « للأسف إلى حدود اليوم لا تسلك الأرقام اتجاها ايجابيا، سواء من حيث الاصابات الجديدة أو الوفيات » التي ارتفعت « بشكل مهول ».
وسجلت إيطاليا ارتفاعا قياسيا جديدا وغير مسبوق في عدد ضحايا وباء كورونا، إذ أحصت 627 حالة وفاة في يوم واحد، ما يرفع عدد الوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الوباء إلى 4.032 وفاة، وفق حصيلة جديدة نشرتها اليوم الجمعة هيئة الوقاية المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *