اقتصاد أوروبا مهدّد بالانكماش في 2020… وحوافز بمئات المليارات

دخل اقتصاد أوروبا مرحلة حرجة للغاية مع تحذير مفوضيتها من تسجيل نمو سلبي بتأثير من انتشار كورونا، ما دفع البنك المركزي إلى المسارعة للتخفيف من المخاوف، ولتعلن ألمانيا أكبر خطة مساعدة للشركات هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، تشمل قروضاً “بلا حدود” ولا تقل قيمتها عن 550 مليار يورو.

وصرح المدير التنفيذي في المفوضية الأوروبية، مارتين فيرفي، أنه “من المرجح جدا أن ينخفض النمو لمنطقة اليورو وللاتحاد الأوروبي بأكمله إلى ما دون الصفر هذا العام”، مشيراً إلى أن القراءة النهائية “قد تكون بنسبة تعتبر دون الصفر”.

ونشرت المفوضية في 13 فبراير/شباط توقعاتها الاقتصادية لفترة الشتاء، وتوقعت أن يبلغ النمو نسبة 1.2% عام 2020 في منطقة اليورو، و1.4% في الاتحاد الأوروبي. وكانت قد أشارت حينها إلى المخاطر التي تهدد النشاط الاقتصادي جراء أزمة الكورونا.

لكن منذ ذلك الحين، انتشر الفيروس في كافة أنحاء أوروبا، لذا يتوقع أن تخفض المفوضية توقعاتها المقبلة للربيع بشكل كبير. وورد في وثيقة للمفوضية وزعت على الصحافيين “نتوقع أن يكون لأزمة كوفيد-19 أثر اقتصادي سلبي بالغ في منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *