الجزائر: وفاة ثالثة بكورونا و10 إصابات جديدة

أعلنت السلطات الجزائرية، السبت، وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى ثلاثة، وتسجيل 10 إصابات جديدة بالوباء.

وقالت وزارة الصحة، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن الوفاة الثالثة “لسيدة بولاية البليدة (جنوبي العاصمة) تبلغ من العمر 51 سنة”.

وأضافت أنه تم “تسجيل 10 إصابات جديدة بكوورنا.. 7 منها بالبليدة، لأشخاص كانوا على اتصال بالحالات الأولى التي عرفتها الجزائر لعائلة واحدة قبل أسابيع”.

وأردفت: “سجلت حالتان بولاية تيزي وزو بمنطقة القبائل (وسط)، والحالة العاشرة بالجزائر العاصمة”، ليرتفع عدد المصابين في البلاد إلى 37.

وختم البيان بالإشارة إلى أن 12 مصابا بالفيروس غادروا الحجر الصحي بالمستشفى، بعد تعافيهم من المرض.

وتسببت زيارة مهاجر في بفرنسا لعائلته بالبليدة، قبل أسابيع، في تفجير ما يشبه بؤرة لكورونا.

وفي 25 فبراير/ شباط الماضي، سجلت الجزائر أول إصابة كورونا، لإيطالي دخل البلاد في 17 من الشهر ذاته، ويعمل مهندسا في حقل نفطي جنوبًا، رحّل لاحقا إلى بلاده.

ورصدت الحكومة 31 مليون دولار لمواجهة المرض وتبعاته.

وعلقت الخطوط الجزائرية رحلاتها نحو بكين الصينية وميلانو وروما بإيطاليا، وستتوقف نحو إسبانيا اعتبارا من 16 مارس/آذار الجاري.

كما أعلنت وقف رحلاتها اعتبارا من السبت، انطلاقا من 7 مطارات جزائرية نحو فرنسا، وتقليص الرحلات نحو البلد الأوروبي من مطارات العاصمة ووهران وقسنطينة، كبرى مدن البلاد.

والأربعاء، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا “جائحة”، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وحتى الجمعة، أصاب “كورونا” قرابة 140 ألفا في 133 دولة وإقليما، توفي منهم نحو 5 آلاف و120، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *