الصين تعتزم مساعدة بلدان في الحصول على لقاح كورونا

 

 أكد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الجمعة، إن الصين تعتزم بذل الجهود، قدر استطاعتها، من أجل تطوير لقاح لمرض فيروس كورونا ، ومنح الأولوية لاحتياجات البلدان النامية، ما يشمل رابطة دول جنوب شرق آسيا.

    وأدلى وانغ بتلك التصريحات خلال مقابلة مع وكالة أنباء (شينخوا)، عقب محادثات أجراها الأسبوع الماضي مع المبعوث الخاص للرئيس الإندونيسي، ووزير الخارجية الفلبيني ، وعقب اختتام جولته اليوم بمنطقة جنوب شرق آسيا، التي زار خلالها كولومبيا وماليزيا ولاوس وتايلاندا وسنغافورة.

    وفي معرض حديثه عن كيفية وفاء الصين بالتزامها نحو جعل لقاحات (كوفيد-19) منفعة عامة عالمية، قال وانغ إن الفيروس لا يعرف حدودا وإن المعركة العالمية ضد المرض لن تحقق نصرا نهائيا إلا حينما تخلو جميع البلدان من المرض، لافتا إلى أن اللقاحات هي “السلاح النهائي” في التغلب على المرض.

    وبشأن قضية تأمين حياة وصحة البشرية بأسرها، قال وانغ إنه يتعين على المجتمع الدولي التعاون مع بعضه البعض، متابعا بقوله “يتعين ألا يخوض كل منا المعركة بمفرده، ناهيك عن احتكار الموارد”.

    وبعد ان اشار  إلى أن الصين إحدى دول الصدارة في التصدي لمهمة تطوير لقاحات للمرض، قال وانغ إن الصين شاركت اتسلسل الجينومي للفيروس مع منظمة الصحة
العالمية في الوقت المناسب خلال المراحل الأولى لتفشي المرض، لتهيئة الظروف اللازمة لتطوير اللقاحات على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *