بن علية: التلقيح ضد النزلة الموسمية لأن الفترة القادمة ستكون الأصعب

 

أعلنت المديرة العامة للمرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية أن فيروس كورونا ينتشر بسرعة كبيرة وأثبت انه قادر على الانتشار في الفصول الاربعة.

وقالت خلال ندوة صحفية اليوم الأربعاء بمقر الوزارة أنه من بين من الخاصيات الجديدة التي تم تسجيلها في تونس هو انتشار الفيروس في عدة مصانع بالاضافة الى وجود حلقات عدوى عائلية  كالتي تم اكتشافها في مدينتي مساكن والكاف.

وبخصوص ما تردد حول وجود بعض حالات العدوى بفيروس كورونا في ثكنة الحرس الوطني بالعوينة، تحفظت على تأكيد ذلك ولكن في المقابل اعلنت وجود حالات تقصي بخصوص عدة حالات متفرقة في عدة أماكن ومؤسسات في العوينة وغيرها من المناطق وسيتم الاعلان عنها بعد استكمال عملية التقصي.

وأضافت مديرة المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة ان الحالات المصابة بفيروس كورونا غير الحاملة للاعراض هي أكثر من الحالات الحاملة للاعراض، كما بينت انه بالنسبة الى الفئة العمرية الاكثر من 75 سنة يمثلون اقل من 5% من الحالات المسجلة وهو ما يعتبر حسب قولها ان هذه الفئة الحساسة لم يبلغها الفيروس.

وأكدت بن علية على ضرورة التلقيح ضد النزلة الموسمية في آخر سبتمبر  لأن الفترة القادمة ستكون الأصعب، حسب توصيفها، وذلك نظراً لتزامن وجود الكورونا مع النزلة الموسمية وحملهم لنفس الاعراض وهو ما يتطلب يقظة خاصة على مستوى الخط الاول للصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *