تشدد الإجراءات على القادمين من دول أوروبية

 

أعلنت السلطات التونسية تشديد الإجراءات الاحترازية على القادمين من عدة دول أوروبية، وذلك بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وبموجب الإجراءات التونسية الجديدة، سيخضع القادمون من فرنسا وبلجيكا وإيسلندا لإجراءات وقائية أكبر، اعتبارا من يوم 15 الشهر الجاري.

ويجب على كل شخص قادم إلى تونس من البلدان الثلاثة أن يحمل فحص “PCR” سلبيا ضد كورونا، شريطة أن يكون قد أجري قبل 72 ساعة، كما سيخضع القادمون لعزل ذاتي.

وسجلت تونس في الأيام الأخيرة ارتفاعا في عدد الإصابات، وبحسب آخر الأرقام والإحصاءات الرسمية، الصادرة عن وزارة الصحة التونسية أمس الثلاثاء، فقد سجلت البلاد 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، منها 18 حالة محلية، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين بهذا الفيروس إلى 1738 حالة مؤكدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *