ثقافتك الصحية : هذا ما يفعله فيروس كورونا في جسم المريض

بعد انتشار حالات الإصابة بالفيروس التاجي كورونا بكثرة، واتخاذ الحكومات تدابير استثنائية، يعيش الخبراء حالة من الإرباك، تتمحور حول ما يمكن أن يفعله الفيروس في جسم المريض.
يشير تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، نشر الأربعاء، بعنوان “ماذا يمكن أن يفعل فيروس كورونا بالجسد؟”، إلى أنّ فيروس كورونا ينتقل عبر قطرات في الهواء، سواء من خلال السعال أو العطس، بحيث يمكن للأشخاص الذين يوجدون على مسافة قريبة من الهواء الملوث التقاط الفيروس، سواء أكان ذلك من خلال أنوفهم أو أفواههم أو عيونهم.

وتضيف الصحيفة الأميركية “بعدها تنتقل الجسيمات الفيروسية بسرعة إلى الجزء الخلفي من الممرات الأنفية، ومن ثم إلى الأغشية المخاطية في الجزء الخلفي من الحلق، وتعلق في الخلايا هناك. ولذا غالباً ما تبدأ الأعراض في الجزء الخلفي من الحلق بالتهاب وإحداث سعال جاف”.

بعد ذلك، تقوم جزئيات الفيروس بتشكيل بروتينات على شكل تيجان أو مسامير، تلتصق بأغشية الخلايا، فتبدأ عندها عملية نسخ الفيروسات في الخلية، والتي تعمل على اختطاف التمثيل الغذائي للخلية ما يؤدي إلى تأخر عملها المعتاد، لتبدأ إثر ذلك عملية نسخ الفيروس في الخلية، وانتقال المرض إلى خلايا أخرى، حسبما جاء في تقرير “نيويورك تايمز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *