جامعة قابس تحتضن ندوة حول الابتكار وبعث المشاريع

نظمت جامعة قابس، يوم الاربعاء 26  فيفري، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ندوة حول الإبتكار وبعث المشاريع تم خلالها التطرق إلى الاليات والحوافز المتوفرة للمؤسسات الناشئة، وإلى السياسة العامة لجامعة قابس في هذا المجال والوضعية القانونية للطالب الباعث.

وفي مداخلة قدمها أستاذ التعليم العالي بجامعة قابس والرئيس بمخبر بحث بالمدرسة الوطنية للمهندسين بقابس، عبد المطلب الودرني، بين ان جامعة قابس تتوفر على أرضية مناسبة لبعث المؤسسات الناشئة والمشاريع المجددة حيث يتخرج منها سنويا حوالي 3000 متخرج ومتخرجة، منهم قرابة 300 مهندس ينضاف اليهم حوالي 500 متخرج في الماجستير.

وبين الودرني ان من بين المتخرجين من هذه الجامعة ما بين 50 و60 متخصصا في مجال العلوم الهندسية، مشيرا الى ان العديد من مشاريع التخرج تعد مشاريع مجددة ويمكن تطبيقها في مشاريع صناعية من شأنها ان تحقق اضافة اقتصادية هامة، وملاحظا أن بعث المشاريع المبدعة يستدعي مزيد الاحاطة بخريجي الجامعة.

وبين الودرني في هذه الندوة التي واكبها عدد كبير من الطلبة ومن الأساتذة الجامعيين والباحثين ان المدرسة الوطنية للمهندسين قد شرعت، بدعم من جامعة قابس، ومن إحدى المؤسسات الصناعية المنتصبة بالجهة، في تهيئة فضاء للابتكار يهدف الى التعرف على الأفكار المبدعة، والى توفير الإحاطة لأصحابها من قبل كفاءات معروفة من داخل المؤسسة وخارجها بما يساعدهم على بلورة تلك الأفكار وتحويلها الى مشاريع مجددة.

واوضح الودرني ان هذا الفضاء الذي يمسح 200 م2 تبلغ طاقة استيعابه 10 مشاريع ويتضمن مكونات عديدة من بينها قاعة للتكوين وورشة للنمذجة، مشيرا الى ان ثلاث فضاءات مماثلة لهذا الفضاء سيتم انجازها بمؤسسات جامعية تابعة لجامعة قابس التي يشمل مرجع نظرها ولايات قابس ومدنين وتطاوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *