جلسة طارئة للبرلمان التركي بعد مقتل 33 جنديّا تركيّا في سروريا

قال طوبراك في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك: “لم يصلنا أي طلب رسمي من الحكومة، حول إصدار مذكرة لمنحها صلاحية شن حرب على سوريا إذا اقتضت الحاجة”.وأضاف البرلماني: “دعونا لعقد اجتماع طارئ للبرلمان التركي، من أجل مناقشة الوضع في محافظة إدلب السورية، وطلب توضيح من الحكومة حول الهجوم الذي تعرضت له القوات التركية هناك، والجهة التي نفذت الهجوم”.
وتابع طوبراك: “الاجتماع الطارئ الذي سيقعده البرلمان، يوم غد السبت، لا يهدف إلى إصدار مذكرة تمنح الحكومة صلاحية شن حرب في سوريا“.
وأعلن حاكم محافظة هطاي التركية رحمي دوغان، سابقا، ارتفاع عدد قتلى الجنود الأتراك في الهجوم الذي شنه الجيش السوري في محافظة إدلب السورية أمس الخميس إلى 33 قتيلا.
وقالت الرئاسة التركية: “أنقرة قررت الرد بالمثل على السلطات السورية، التي استهدفت قواتنا، ولن تذهب دماء جنودنا سدى وستستمر أنشطتنا العسكرية على الأراضي السورية”.
وأضاف بيان الرئاسة: “الجيش التركي رد بالمدفعية على أهداف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال غربي سوريا، بعد تعرضه لضربة جوية أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك”، وفقا لوكالة “الأناضول” التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *