رسالة مفتوحة من السيد توفيق المكشر رئيس هلال الشابة إلى كافة أنصار الفريق،

تبعا لما آلت إليه نتائج الجلسة العامة الانتخابية و التي وقع فيها الاختيار على شخصي لرئاسة الجمعية لمدة انتخابية جديدة تمتد على بحر سنتين، أود بداية التوجه بالشكر الجزيل لكل من منحني ثقته من جديد و عبر لي عن دعمه اللامشروط لقيادة سفينة الهلال خلال الفترة القادمة.
كما يسعدني أن أعبر عن عميق الشكر و التقدير لكل من دعم الجمعية ماديا طيلة الموسم الرياضي المنقضي و لكل من قرر مواصلة ذلك مستقبلا، لأستغل هذه الفرصة و أدعو رجالات الشابة الذين لم يعبروا سابقا عن دعمهم لمساندتنا و مساعدتنا و نحن في مصاف فرق الرابطة المحترفة الأولى على تحقيق أهدافنا التي رسمناها بغية ترك بصمة للشابة ككل في عالم كرة القدم الوطنية.
و إذ أذكر بما أتيت عليه خلال الجلسة العامة المذكورة بأن فريقنا قادم إلى الرابطة المحترفة الأولى ليس لمجرد ضمان البقاء فحسب و إنما لينافس بكل ما أوتي من قوة، و إننا عازمون كل العزم على رفع رهان التحدي مثلما هو شأن كل الفرق الكبرى بما تخوله لنا إمكانياتنا المتاحة دون أي تهاون. و أننا سنعمل جاهدين على إنجاح موسمنا الرياضي و إنهائه بالمرتبة التي تليق بنا.
و لا يسعني إلا أن أطمئن كافة الاحباء و أعلمهم بأن الادارة الفنية للفريق – و منذ انتداب السيد “سفونكا” على رأس الاطار الفني لفريق الأكابر- عملت و لا تزال جاهدة على ضبط قائمة تتكون من 11 لاعبا من المستوى العالي في عدة مراكز لانتدابهم صلب الفريق وذلك وضعا لكافة الامكانيات و الظروف حتى يتسنى لنا تحقيق أهدافنا المذكورة. هذا و ستعقد ندوة صحفية في الغرض يتم ابانها تقديم اللاعبين المنتدبين و الاطار الفني للفريق قبل انطلاق البطولة.
و ختاما، باسمي و باسم كافة أهالي الشابة الكرماء نعبر عن عميق سعادتنا لاستقبال جميع الفرق المنافسة بمدينة الشابة خلال هذا الموسم الرياضي. و نذكر في هذا الصدد بأنه قد انطلقت أشغال بملعب الشابة لتوسعة المدارج و كذلك لإحداث منصة خاصة بالهيئة المديرة و ضيوفنا من الفرق المنافسة، فتحلون أهلا و تنزلون سهلا بمدينة الشابة.
المستحيل لم و لن يكون شابيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *