صدور قرار قضائي بزغوان يُلزم عائد من إيطاليا بعدم مغادرة منزله

لاول مرة منذ الاعلان رسميا عن تسجيل اول حالة اصابة بفيروس ” كوروتا” في تونس، صدر قرار قضائي يلزم  مواطن عائد من ايطاليا بعدم مغادرة محل سكناه ، والقرار صدر عن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بولاية زغوان يوم أمس الجمعة

 

و قامت الادارة الجهوية للصحة بزغوان بالتنسيق مع النيابة العمومية لإعداد التزام ينص على أنّ الشخص الذي يشتبه في اصابته بالفيروس يجب أن يمضي على الالتزام ولا يُغادر منزله قبل 14 يوما..كما يتم خلال تلك الفترة التنسيق مع معتمد وعمدة المكان وذلك لتوفير كلّ مستلزمات الشخص الذي يتمّ وضعه في الحجر الصجي من مواد غذائية وكل ما يحتاجه”.

وتابع “المواطن العائد من ايطاليا رفض الامضاء على الالتزام الذي هو بمثابة وثيقة رسمية ووسيلة لإثبات أنّه كان على علم وأمضى على وضعه في الحجر الصحي..لكنّه بعد امضائه خالف القرارات المتخذة خاصة أنّه تمّ تنبيهه من قبل المصالح الامنية”.

وأوضح بن هويدي أنّه بناء على رفض المواطن المذكور الخضوع للحجر الصحي، أذنت النيابة العمومية بفتح بحث ضدّه في مخالفة القرارات الصادرة ممن له النظر وأنّه اذا كان مصابا وتسبب في العدوى لأشخاص آخرين سيتمّ تكييف التهمة وفق التطورات التي يمكن أن تحدث، مشيرا الى أنّ هذا الاجراء الاول في تونس والى أنّ البعض قد يرون أنّ منع شخص من مغادرة منزله مُخالف للدستور ولكنّ مقتضيات النظام العام فرضت ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *