فرنسا تدرس مجانية الكمامات للفقراء

 

مع بدء تطبيق الاستخدام الإجباري للكمامات في كافة المرافق العامة المغلقة في فرنسا، تقدم المجلس العلمي بطلب إلى الدولة لتوفيرها مجاناً لمن كان محدود الدخل.

وتتفاوت أسعار الكمامات بشكل ملحوظ في باريس ما بين بيعها في الصيدليات أو في السلاسل الكبرى لمتاجر المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية. فالعلبة التي تحتوي على 50 كمامة تباع بـ49 يورو في الصيدليات، وبـ19 يورو في الأسواق الشعبية. وهو مبلغ لا يغطيه التأمين الصحي.

وكان النواب عن الحزب الاشتراكي في البرلمان قد تقدموا بطلب لمجانية الكمامات للجميع، مهما كانت مستويات دخولهم. فالأسرة تحتاج، في أقل الأحوال، لميزانية تتجاوز 200 يورو شهرياً لشراء الكمامات.

وحددت الدولة سعراً ثابتاً حتى العاشر من يناير (كانون الثاني) المقبل للكمامة الطبية التي تستخدم لمرة واحدة. وهو مبلغ لا يتجاوز اليورو. أما الكمامات القماشية التي يمكن غسلها واستخدامها لعدة مرات فإنها تباع بما معدله 5 يوروات للمفرد.

وبهذا الخصوص نشر جان لوك ميلونشون، رئيس حزب فرنسا غير الخاضعة، تغريدة أيد فيها الطلب ومؤكداً أن حزبه تقدم بمشروع قانون بهذا الخصوص، داعياً نواب حزب الرئيس ماكرون إلى دعم المشروع، قائلاً: «هيا وصوتوا بشكل مفيد ولو لمرة واحدة».

من جهته، تقدم جان فرنسوا ديلفريسي، رئيس المجلس العلمي الفرنسي، بمقترح حول مجانية الكمامات للفئات الأكثر هشاشة. وقال إن هذه الفئات لا تعني المشردين والمهاجرين الذين يخيمون في العراء فحسب بل تشمل عائلات مستقرة.

وكانت الحكومة قد أفادت بأنها مهتمة بقدرة الفئات الضعيفة على الحصول كمامات مجانية.

وقام عدد من البلديات، بالفعل، بإرسال مغلفات إلى ذوي الدخل المحدود يحتوي كل منها على 10 كمامات، داعية إياهم لطلب المزيد عند الحاجة. لكن مع القرار الذي يلزم الجميع بارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة، بات لزاماً على الفئات محدودة الدخل التفكير في وسيلة لتوفير الكمامات بشكل يومي لكافة أفراد الأسرة. ووعد وزير الاقتصاد، برونو لومير، في تصريح إذاعي له صباح أمس، بأن وزارته تدرس تكلفة مجانية الكمامات، قائلاً إنه لا يملك جواباً محدداً بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *