فيروس كورونا: الأطفال أقلّ عرضة لالتقاط العدوى

الأطفال والمراهقون أقلّ عرضة لالتقاط عدوى فيروس كورونا، بمقدار النصف مقارنة بالراشدين، بحسب دراسة شملت أكبر مراجعة للأدلّة العلميّة المجموعة حول العالم عن الفيروس.

وبحسب الدراسة الصادرة بجهد مشترك بين كلية لندن الجامعية( لندن يونيفيرستي كوليدج)، ومدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، يبدو أنّ الأطفال أقلّ عرضة أيضاً لنقل العدوى للآخرين.

وتأتي هذه الدراسة لتغذّي النقاش السياسي الدائر حالياً حول إعادة فتح المدارس في المملكة المتحدة. ويرتقب أن تنشر الحكومة البريطانية توصياتها العلمية حول افتتاح المدارس في وقت لاحق.

ولم يتخذ قرار فتح الأبواب للتلاميذ بعد، إلا في عدد قليل من المدارس الابتدائية في إنكلترا (صفوف من عمر السنة حتى الست سنوات)، ما يثير مخاوف بشأن السلامة.

ومنذ بدء تفشي فيروس كورونا، كان واضحاً أنّ الأطفال أقلّ عرضة للإصابة بحالات متقدّمة من المرض، وأن احتمالات وفاتهم نتيجة الإصابة بالفيروس قليلة جداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *