فيروس كورونا: كيف ستعمل صالونات الحلاقة بعد تخفيف إجراءات الإغلاق؟

أصبحت ألمانيا أحدث دولة تخفف من قواعد الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا، لكن مصففي الشعر في جميع أنحاء أوروبا يتحسسون طريقهم للخروج من الأزمة.

لن تكون هناك منطقة انتظار، ولا مجلات، وسيكون لزاما على كل من الزبائن ومصففي الشعر ارتداء أقنعة الوجه.

الآن أصبح من الممكن فتح صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر في ألمانيا، لأول مرة منذ أن بدأ الإغلاق العام في 23 مارس/ آذار، لكن الأمر ليس كالمعتاد.

وتتضمن القواعد التي أصدرتها وزارتا الاقتصاد والشؤون الاجتماعية في ألمانيا أيضا وجود مسافة 1.5 متر بين العملاء، ومن الناحية المثالية عدم استخدام مجفف الشعر.

كما يجب ارتداء القفازات حتى يتم غسل شعر العميل (لإزالة أي بكتيريا) ولكن يمكن خلعها أثناء قص الشعر.

ي جميع أنحاء أوروبا، كانت صالونات تصفيف الشعر من بين قطاعات الأعمال الأولى المسموح بفتحها عند تخفيف قيود الإغلاق.

في إسبانيا، تقرر إعادة فتح صالونات تصفيف الشعر أيضا في الرابع من مايو/ أيار، مع ضرورة تشغيلها بنحو 30 في المئة من طاقتها العادية كحد أقصى، وبالحجز المسبق فقط.

عندما تم الإعلان عن إعادة فتح الصالونات في الدنمارك، في 17 من أبريل/ نيسان، انهار أحد أكبر أنظمة الحجز عبر الإنترنت بسبب الضغط عليه، وهو ما أرجعته إحدى الصحف إلى الأعداد الهائلة من المواطنين، الذين يتوقون إلى حلاقة وتصفيف شعرهم.

ولكن ما مدى سهولة اتباع هذه القواعد، وكيف يمكن أن تؤدي لتغيير قصات شعرنا؟

أليسون بادريك مصففة شعر متنقلة، تعمل لحسابها الخاص في باكينغهامشير بانجلترا، ولا تزال تنتظر توجيهات من الحكومة البريطانية، حول كيفية عودتها إلى العمل. وهي تخشى أن يستغرق الأمر بعض الوقت قبل إعادة فتح صالونات تصفيف الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *