كورونا في الدول العربية/ آخر الأرقام و”الإجراءات”

تستمر أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الدول العربية بالارتفاع، بالتوازي مع تزايد عدد المصابين حول العالم، مما دفع عددا من دول المنطقة لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة انتشار الفيروس.

البحرين

وأعلنت مملكة البحرين، الجمعة، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين إلى 36 شخصا.

وقالت البحرين إن الحالات الجديدة تعود لمواطنات بحرينيات وصلن عن طريق رحلات جوية غير مباشرة من إيران.
الكويت
وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالتين مصابتين بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات إلى 45 حالة مؤكدة.
وقالت الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة، الوكيل المساعد للخدمات الطبية المساندة بالتكليف، الدكتورة بثينة المضف، إن الحالتين اللتين سجلتا هما من المخالطين للقادمين من إيران.
وأضافت أن الوزارة تعاملت، الخميس، مع 118 راكبا تم إجلاؤهم من إيطاليا وتم أخذ مسحات منهم، ولم تتبين أي حالة إصابة بينهم، بالإضافة إلى التعامل مع 22 راكبا جاءوا من إيران، تم نقلهم إلى الحجر الصحي.
وسيعلق الجيش الكويتي الدراسة بالكليات والمدارس العسكرية لمدة أسبوعين، اعتبارا من الأول من مارس. كما تم تعليق الدراسة في أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية، ووقف جميع البرامج التدريبية والأنشطة في معهد الدراسات المصرفية.
وقالت شركة نفط الكويت، إنها علقت جميع المهمات الرسمية وبرامج التدريب الداخلية والخارجية لموظفيها حتى إشعار آخر.
سلطنة عمان
من جانبها، قررت سلطنة عمان تعليق استخدام المواطنين العمانيين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي، البطاقة المدنية للتنقل من وإلى السلطنة.
لبنان
وفي لبنان، ذكرت السلطات أنها رصدت 3 حالات إصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الأخير، كلها وصلت من إيران.
وقالت وزارة الأشغال العامة والنقل اللبنانية، إنه تم وقف نقل القادمين من دول تفشى فيها فيروس كورونا المستجد، منها الصين وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.
ويشمل القرار النقل جوا وبحرا، ويستثني المواطنين اللبنانيين والأجانب المقيمين في لبنان.
مصر
أما مصر، فقد نفت الانباء التي ذكرت أنه تم اكتشاف عدد كبير من حالات فيروس كورونا الجديد، مشددة على أنها عارية تماما من الصحة.
وكانت وزارة الصحة والسكان في مصر ومنظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الخميس، تعافي الحالة الوحيدة المصابة بفيروس “كورونا” المستجد داخل البلاد لشخص “أجنبي”، وخروجه من مستشفى العزل بعد التأكد من سلبية النتائج المعملية له، وقضائه فترة حضانة الفيروس.
كما فندت رئاسة مجلس الوزراء المصري خبر وقف إجراءات الحجر الصحي بالموانئ والمطارات المصرية.
ونشرت على صفحتها: “نؤكد استمرار تشديد كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمنع دخول فيروس كورونا إلى البلاد عبر القادمين من الخارج”.
وأضافت: “يتم إجراء فحص طبي شامل لجميع الركاب القادمين إلى مصر، والتعامل الفوري مع أي حالة مشتبه بإصابتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *