لماذا يُعمر السكان طويلا في هذه المناطق الخمس من العالم؟

قد يظن المرء للوهلة الأولى أنه لا يوجد أي وجه شبه بين المناطق الخمسة الآتية: نيكويا في كوستاريكا، وسردينيا في إيطاليا، وإيكاريا في اليونان، وأوكيناوا في اليابان، ولوما ليندا في كاليفورنيا. غير أن هذه المناطق تمتاز عن غيرها بأن سكانها يتمتعون بصحة جيدة ويعمرون طويلا.

ويطلق على هذا المناطق اسم “المناطق الزرقاء”، حيث تزيد احتمالات العيش لأكثر من 100 عام بمقدار 10 مرات مقارنة بمتوسط الأعمار في الولايات المتحدة.

وصاغ مصطلح “المناطق الزرقاء” عالم الأوبئة الإيطالي جياني بيس، والباحث البلجيكي في علم السكان مايكل بولين، في مطلع الألفية الثالثة، للإشارة إلى المناطق التي يعيش سكانها أعمارا أطول من المعتاد. ومنذ ذلك الحين، تعاون الاثنان مع الصحفي الأمريكي دان بوتنر واكتشفوا بضعة مناطق أخرى حول العالم كان متوسط العمر المتوقع فيها أعلى بشكل لافت مقارنة بالمناطق الأخرى.

وعلى مدى 12 عاما، تابع العلماء أبحاثهم عن المناطق الزرقاء وتوصلوا إلى بعض الافتراضات التي قد تفسر أسباب طول عمر سكان هذه المناطق، ولخص بوتنر نتائج أبحاثه في كتاب صدر في عام 2008.

النظام الغذائي

درس بوتنر أنماط حياة سكان المناطق الزرقاء، واكتشف أنها تتضمن سمات متشابهة، منها النظام الغذائي. ولاحظ أن أكثرهم يأكلون باعتدال. ويتبع كبار السن في أوكيناوا على سبيل المثال قاعدة قديمة، مفادها أنهم لا يملؤون إلا 80 في المئة فقط من بطونهم. وأشارت دراسات إلى أنهم يستهلكون سعرات حرارية أقل بنسبة 10 في المئة مقارنة بالمتوسط الموصى به للبالغين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *