محصول لا يتجاوز 3ر15 مليون قنطار من ال حبوبوتضرر 30 بالمائة من المساحات المزروعة جراء نقص الامطار

 

بلغ الإنتاج الجملي لصابة الحبوب 15،340 مليون قنطار للموسم الفلاحي 2019/2020، حسب التقديرات النهائيّة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، مقابل محصول قياسي ب 24 مليون قنطار خلال الموسم المنقضي.
واظهرت معطيات إحصائية استقتها (وات) من وزارة الفلاحة أنّ الكميّات المنتجة من الحبوب لهذا الموسم تشمل 9،585 مليون قنطار من القمح الصلب (مقابل 13،3 مليون قنطار الموسم الفارط) و0،841 مليون قنطار من القمح اللين (مقابل 2،7 مليون قنطار) 4،654 مليون قنطار من الشعير (مقابل 6،480 مليون قنطار) و0،260 مليون قنطار من التريتيكال (مقابل 0،410 مليون قنطار).
والجديرب بالذكر أن تونس قامت باقتناء ما بين 20 و 22 جويلية 2020، شحنات تضم 150 ألف طن من الحبوب (قمح لين وصلب وشعير علفي) ستصل الى الموانئ التونسية خلال شهري سبتمبر واكتوبر 2020 لتأمين الطلبات الاضافية على هذه المنتجات.
وتشمل هذه الشحنات بحسب، المرصد الوطني الفلاحي في نشرية اليقظة لشهر اوت 2020 حوالي 25 الف طن من القمح الصلب ( 321،2 دولار/الطن) و 50 الف طن من القمح اللين (226،41 دولار/ الطن) و75 الف طن من الشعير العلفي (205،84 دولار / طن).
وقدّر معدل المردودية بولايات الشمال للمساحات المخصّصة للزراعات الكبرى ب18 قنطارا في الهكتار الواحد مقابل 13 قنطارا في الهكتار بولايات الوسط والجنوب.
وبلغت المساحات الجمليّة المحصودة لموسم 2019/2020 حوالي 894 ألف هك من مساحة 1،160 مليون هكتار تم بذرها أي بنسبة 77 بالمائة منها 724 ألف هك بالشمال و170 ألف هك بالوسط والجنوب مسجلة انخفاضا ملحوظا للمساحات المحصودة مقارنة بالموسم الفارط جراء نقص الامطار المسجل.
وأسفرت هذه الوضعية، إلى تأثر المساحات المطرية المزروعة المتواجدة بجنوب ولاية الكاف وسليانة وزغوان وكامل ولايات الوسط تقريبا وخاصة منها مساحات الشعير حيث قدرت نسبة المساحات الجملية المتضررة بحوالي 30 بالمائة من المساحات المزروعة.
وبالنسبة الى عمليّة التجميع فقد أظهرت ذات المعطيات أنّه تمّ إلى غاية 14 اوت 2020 تجميع حوالي 1ر7 مليون قنطار عن طريق مختلف مؤسسات التجميع مقابل 7ر12 مليون قنطار في نفس الفترة من الموسم 2018 /2019.
وساهم المجمّعون الخواص في تجميع حوالي 55 بالمائة من الصابة، في حين قدّرت مساهمة ديوان الحبوب في عمليّة التجميع سوى 3ر1 بالمائة والشركات التعاونية المركزية نسبة تتجاوز 38 بالمائة.
وبخصوص المساحات المتضررة من نقص الأمطار لموسم 2019/2020 فقد بلغت حوالي 376 ألف هك من جملة مساحات مبذورة حبوبا 1،160 مليون هكتار.
ويشار الى انه تم ضبط قائمة في مساحات الحبوب المتضررة من الجفاف للموسم 2019 /2020 من طرف المصالح المختصّة بوزارة الفلاحة، لاعتمادها في جدولة ديون الفلّاحين المتضرّرين المتحصّلين على قروض موسميّة.
كما يجري نشر الأمر المحدد لمناطق الزراعات الكبرى المتضرّرة من نقص الأمطار بعنوان موسم 2019/2020 بالرّائد الرسمي للجمهوريّة التونسيّة ويهم أمر الإجاحة 11 ولاية منتجة للحبوب ويتعلّق الأمر بكل من ولايات بنزرت وباجة وجندوبة وزغوان ونابل وبن عروس ومنوبة والكاف وسليانة والقيروان والقصرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *