مدير المهرجان : الدورة 44 لمهرجان دقة الدولي ستقام وسط إجراءات صحية صارمة

 

قام الدورة 44 لمهرجان دقة الدولي من 22 إلى 27 أوت الحالي بمسرح دقة الأثري. وتُفتتح هذه الدورة بعرض « 24 عطرا » للفنان محمد علي كمون. أما عرض الاختتام فيؤمنه الفنان لطفي العبدلي.
وعقدت إدارة المهرجان ندوة صحفية، صباح اليوم الثلاثاء بمدينة الثقافة، أعلنت خلالها عن برنامج الدورة وتراتيب البروتوكول الصحي الذي سيتم اتباعه لتأمين العروض والحفاظ على سلامة الجمهور.
وأكّد مدير الدورة مختار بالعاتق على أن الهيئة المديرة للمهرجان ركّزت جهودها على سبل تطبيق البروتكول الصحي بصرامة أكثر من تركيزها على إثراء البرمجة، قائلا: « كان إصرارنا كبيرا على تنظيم هذه الدورة في موعدها رغم الإعلان عن إلغاء مجموعة من المهرجانات والتظاهرات الثقافية ».
وبيّن أن إدارة المهرجان عقدت جلسات مع المصالح الأمنية والهياكل الصحية في المنطقة للوقوف عند آليات تطبيق البروتوكول الصحي، مضيفا أن العدد الأقصى المسموح له بالدخول لمواكبة العروض هو 1200 شخص، علما أن طاقة الاستيعاب العادية للمسرح تبلغ 3500 شخص.
وتحدّث مدير الدورة مختار بالعاتق عن تخصيص تذاكر بأسعار رمزية للجمهور، مشيرا إلى التبعات السلبية الناجمة عن التقليص في أسعار التذاكر وفي عدد الحضور على العائدات المالية للمهرجان. وأكّد على أن الهدف هو تأمين سير العروض في ظروف صحية جيدة.
وإلى جانب عرض الافتتاح الذي سيحييه محمد علي كمون وعرض الاختتام الذي سيؤمنه لطفي العبدلي، برمج القائمون على هذه التظاهرة 6 عروض أخرى لكلّ من روضة عبد الله ومجموعة « اركز هيب هوب » يوم 23 أوت، يليها عرض « قول تره نظام صوتي » يوم 24 أوت.
ويسهر روّاد المهرجان يوم 25 أوت مع الممثل نضال السعدي في عمله الكوميدي « لا هكا لاهكا »، ثم يكون اللقاء يوم 26 أوت مع الفنان الهادي دنيا والفنانة ألفة بن رمضان التي ستصعد للمرة الأولى على ركح هذا المهرجان.
وفي ما يتعلّق بعرض الفنان لطفي العبدلي  » just abdelli 100% tabou » الذي أثار جدلا واسعا حول محتواه، نفى مختار بالعاتق أن تكون هناك ضغوطات مسلّطة على إدارة المهرجان لإلغائه. وقال إن الجمهور هو وحده الكفيل بالحكم على محتوى العرض إما بالحضور أو بالمقاطعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *