مرة أخرى تُضحي النهضة بحلفائها من أجل مصالحها

 

مرة أخرى تُضحي النهضة بحلفائها من أجل مصالحها فبعد تضحيتها بحزب المؤتمر والتكتل ومن بعدهما نداء تونس والتيار الديمقراطي.تعيد النهضة اليوم نفس التجربة الناجحة التي خاضتها سابقا ومكنتها من مواصلة العيش والإقتات على جثث ضحاياها.فتحالف إئتلاف الكرامة مع قلب تونس سيمكنها من تشكيل حزام قوي من حولها قادر على الإطاحة بكل خصومها داخل البرلمان وقادر أيضا على إبتزاز ومقايضة رئيس الحكومة في كل ما يتعلق بإدارة شؤون الدولة تحت شعار التعيينات مقابل تمرير القوانين وأخيرا سيوفر هذا الحزام أكبر حماية لراشد الغنوشي من تمرير لائحة ثانية لسحب الثقة منه.لكن ثمن هذا التحالف سيكون باهضا جدا لإئتلاف الكرامة الذي طالما إدعى العفة ومقاومة الفساد وكسب أصواته من هته الشعارات ومن عدائه لنبيل القروي وجماعته، وسيكون الثمن أكثر تكلفة لقلب تونس الذي تحالف مع حزب يميني متطرف وهو الذي قدم نفسه للناخبين على كونه حزب تقدمي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *