وزارة المرأة تدعو الى منع الزيارات لفائدة المقيمين بمراكز رعاية المسنين بكافة ولايات الجمهورية

شددت وزيرة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري العبيدي اليوم الجمعة خلال جلسة عمل بمقر الوزارة على ضرورة منع الزيارات لفائدة المقيمين بمراكز رعاية المسنين بكافة ولايات الجمهورية بصفة استثنائية توقيا من مزيد تفشي فيروس كورونا المستجد بعد تسجيل 13 حالة اصابة مؤكدة الى حد الآن.
ودعت أسماء السحيري العبيدي خلال الجلسة التي جمعتها برئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وبحضور رئيس جمعية wallah we can لطفي حمادي الى الحد من خروج المقيمين خارج هذه المؤسسات الا عند الضرورة القصوى الى جانب القيام بالحملات التوعوية وزيارات مشتركة بين الوزارة والاتحاد لهذه المراكز قصد مراقبة تنفيذ هذه الاجراءات الوقائية.
واكدت على ضرورة توخي أقصى درجات اليقظة في تنفيذ التدابير والاجراءات في مؤسسات رعاية كبار السن وذلك حرصا على سلامة المقيمين بها واعتبارا لهشاشة الوضع الصحي لهذه الفئة وللتوقي من كل مخاطر العدوى المحتملة بفيروس كورونا.
من جهته شدد رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي محمد الخويني على ضرورة توفير أجهزة التعقيم واتباع اجراءات النظافة والسلامة بمختلف مؤسسات رعاية كبار السن.
وقالت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية في الندوة الصحفية الدورية، التي عقدتها أمس الخميس وزارة الصحة، إن عدد الحالات الخطرة المسجلة الى غاية أمس حالتان اثنتان، تقيمان حاليا بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة.
وللاشارة يبلغ العدد الجملي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس « كورونا » المستجد 13 حالة في تونس دون تسجيل أية حالة وفاة إلى حد الآن وفق ما تم الاعلان عنه مساء أمس الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *