وصول دفعة جديدة من “حرّاقة” تونسيين الى لامبيدوزا

 

أعلنت مصادر أمنية ايطالية اليوم الاثنين 3 اوت 2020 عن وصول مجموعة جديدة من المهاجرين التونسيين غير الشرعيين الى جزيرة لامبيدوزا دون الإشارة الى عددهم.

ونقلت وكالة آكي الايطالية للانباء عن ذات المصادر أن “رسوّا جديدا حدث على سواحل جزيرة لامبيدوزا” وان زورق دورية تابع لخفر السواحل الايطالي رافق مجموعة من المواطنين التونسيين إلى رصيف فافالورو في جزيرة الأرخبيل البيلاجي”.

واكدت انه يوجد حاليًا حوالي 700 مهاجر من ضيوف ما سمته بـالنقطة الساخنة على الجزيرة وانهم في انتظار سفينة الحجر الصحي التي قالت انها ستصل الى لامبيدوزا في حدود  التاسعة من مساءً اليوم .

يذكر ان صحيفة “لاستامبا” الايطالية كانت قد أكدت في عددها الصادر يوم الاثنين 28 جويلية المنقضي أن أمواج المهاجرين غير الشرعيين نحو شواطئ ايطاليا متواصلة مبرزة أن “ما بات يخيف السلطات الايطالية ليس عدد المهاجرين الليبيين وإنّما جبهة جديدة وخطيرة فتحها اللاجئون من تونس”.

وكشفت الصحيفة أن ما أسمته بـ “الهروب الجماعي من تونس” كان وراء زيارة وزيرة الداخلية الايطالية لوتشيانا لامورجيزي لتونس  لدراسة هذا الملف ونقلت عن مسؤولين بوزارة الداخلية الايطالية دون ذكرهم اشارتهم الى “امكانية مواجهة وضع خطير يذكّر بهجرة الآلاف من سكان ألبانيا الجماعية سنة 1991 نحو ايطاليا” والى أن ذلك “يمثل مشكلا عويصا للحكومة الايطالية”.

وحسب LA STAMPA خصصت السلطات الايطالية سفينة تتسع لـ 400 شخص لاخضاع “الحارقين” التونسيين للحجر الصحي الاجباري  معتبرة ان “هجرة التونسيين بهذا الحجم تمثل مأساة لا تختلف عن تلك التي حدثت سنة 2011 وشهدت تدفق 28 ألف تونسي نحو شواطئ ايطاليا”.

ولفتت الى أن احصائيات الداخلية الايطالية حتى يوم 24 جويلية الماضي تتحدث عن وصول 3988 “حارقا” تونسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *