التحوير الوزاري المقرر، سيشمل 10 وزارات على الأرجح.
وذكرت مصادرنا، أنّ رئيس الحكومة هشام المشيشي، أنهى السبت ــ على ما يبدو ــ ضبط الوزراء المعنيين بالتحوير الوزاري، والأسماء البديلة.

ووفق ذات المصادر، فإنّ الوزراء الذين سيتولون الحقائب المتوقعة، هم على التوالي:

ـــ وزارة الثقافة: فتحي الهداوي

ـــ وزارة الداخلية: المعز لدين الله مقدمي

ـــ وزارة الصحة: هاشمي الوزير 

ـــ وزارة البيئة: خالد قدور

ـــ وزارة الصناعة: رضا بن مصباح 

ـــ وزارة العدل: حسناء بن سليمان 

ـــ وزارة أملاك الدولة: عبد اللطيف ميساوي 

ـــ وزارة الفلاحة : أسامة خريجي

ـــ وزارة التشغيل : شهاب بن أحمد

وسيشمل التحوير الوزاري، وزارة المالية والأغستثمار والاقتصاد، دون أن تتسرب معلومات حول خيار رئيس الحكومة، خصوصا بعد أن طلب وزير المالية، علي الكعلي، بإفائه من مهامه، غير أنّ ظهور الوزير في الاجتماع الافتراضي بين رئيس الحكومة وبعثة صندوق النقد الدولي، قد يجعل علي الكعلي، خارج سياق التحوير الوزاري..

وكان راشد الغنوشي، رئيس البرلمان، ورئيس حركة النهضة، صرح أمس، بأنّ الحزام السياسي لرئيس الحكومة، يطالب بالتعجيل بالتحوير الوزاري، من أجل نجاعة الوزارات المعنية بالتعديل.

وكان من المتوقع، أن يعلن رئيس الحكومة، التعديل الحكومي وسط الأسبوع المنقضي، غير أنّ إقالة وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، أجّل العملية..

ومن المنتظر، أن يتم بداية الاسبوع المقبل، الإعلان عن هذا التعديل..

واعتبر مراقبون، أنّ التحوير الوزاري، سيشمل بالأساس، ما يعرف بــ “وزراء الرئيس” في الحكومة، من أجل “تقليم أظافر” قرطاج في التشكيل الحكومي الحالي، وهو ما يطالب به أكثر من طرف في الحزام الحكومي.