أكدت مصادر امنية باقليم الحرس الوطني باريانة اصابة 4 اعوان وتسجيل اضرار بالعديد من التجهيزات والعربات خلال مواجهات مساء امس الاحد مع عدد من الشبان عمدوا الى رشق الدوريات الامنية المتمركزة بشارع ابن خلدون بالتضامن بالحجارة والزجاجات الحارقة حيث تم ايقاف اكثر من عشرين نفرا من مثيري الشغب والتصدي بنجاح لكافة محاولات النهب والسرقة للمحلات التجارية والمؤسسات البنكية بالمكان .

ولفتت ذات المصادر لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الاثنين، إلى عودة الهدوء الى منطقتي التضامن والانطلاقة اللتين شهدتا اعمال شغب ليلية بعد انتشار الوحدات الامنية بالمفترقات والطرقات الرئيسية وتيسير دوريات لتامين السير العادي للانشطة التجارية والادارية بالتضامن والمنيهلة ومنع محاولات التعدي على الاملاك الخاصة والعامة.

من جهتها، أشارت مصادر من اقليم الامن الوطني باريانة الشمالية إلى “ايقاف 23 نفرا على خلفية مواجهات ليلة الاحد التي شهدتها مناطق بسكرة على غرار برج الوزير، وحي الصحة، ونهج المطار، وحي النسيم، ومناطق برواد ومنها جعفر، وطريق رواد، وقد تصدت الوحدات الامنية لكل محاولات السرقة والنهب مع تسجبل بعض الاضرار ب4 سيارات تابعة للشرطة على اثر رشقها بالحجارة.”

هذا ويسود الجهة حاليا هدوء حذر لاسيما بعدد من الاحياء الشعبية بمناطق التضامن، وبرج الوزير، ورواد فيما تم ارسال تعزيزات امنية من اقليمي الحرس الوطني والامن لتأمين المنشآت العمومية والممتلكات الخاصة، وتحصين كافة مداخل المدن والمفترقات الرئيسية لمنع التجمعات ومحاولات النهب للمحلات والادارات.