أقدم شاب يمني في عقده الثالث من العمر، على قتل جاره المؤذن في محافظة تعز، وذلك بسبب انزعاجه من صوت الأذان.
وقد طعن الشاب جاره المؤذن بمسجد الرحمان في حي “الضربة” وسط مدينة تعز بخنجر عقب صلاة الفجر، متعللا بأنه أزعجه الصوت وفقا لوسائل اعلام محلية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الجاني ألقى بعد ذلك حجارة على رأس المؤذّن البالغ من العمر 80 عاماً، ما تسبب في وفاته على الفور.

وأفاد نائب مدير قسم شرطة الجديري في محافظة تعز، أن الجاني تحصّن في منزله عقب ارتكابه الجريمة، ولم يتجاوب مع نداءات الشرطة بتسليم نفسه في البداية.

وأشار في تصريح صحافي، إلى أن القوات الأمنية اقتحمت منزل الجاني بعد معرفتها بتواجده بمفرده، إلا أنه حاول مواجهة الأمن بـ”ساطور”، ما اضطرهم إلى إطلاق النار على قدمه وإصابته، ثم تم اعتقاله.