أسرار صادمة لصاحب قناة الحوار التونسي وعصابة الإعلاميين المتواطئين معه

سامي الفهري وأسرار أكبر شبكة دعارة و مخدرات و تبييض اموال دولية في تونس
العصابة التي دمرت الإقتصاد و المجتمع و هياكل الدولة التونسية

ايمايلات تتحدث عن صور إباحية
كانت بداية كشف أكبر شبكة دعارة و مخدرات و تبيض أموال في البلاد
الإيميلات الصادرة عن كاستينغ مسلسل أولاد مفيدة
كانت تطلب من الفتيات عشرة صور عارية تماما
في خمسة وضعيات مختلفة
لم يكن الهدف من الصور تحديد الممثلات
بل كان إختيار من سيعملن في شبكة دعارة دولية
بعضهن وقفن أمام الكاميرا و صرن شهيرات اليوم
أخريات لم يسعفهن الحظ لكن جميهن أستغللن
في هذه الشبكة الدولية للدعارة
سامي الفهري لم يكن إلا واجهة تستعملها جهات أخرى
الشبكة عملت بين تونس ، باريس ، بيروت ، الدوحة و دبي
و قد كانت السلطات التونسية قد ألقت القبض
على الفنانة أساور بن محمد
إحدى بطلات مسلسل سامي الفهري
و بحوزتها 3 غرامات من مادة الكوكايين
لكن تدخلا من مستشاري الرئيس الباجي قائد السبسي
أدى إلى إطلاق سراحها بعد فترة قصيرة
فرع فرنسا في شبكة الدعارة هذه
سقط بعض رموزه
حيث تم إيقاف
رئيس بلدية لوفالوا باتريك بلكاني في فضيحة كبرى
فقد كان بلكاني يجلب المومسات…
لمسؤولين و رؤساء أفارقة
و تسهيل اجازات لهم في فرنسا
ليتحصل على عقود لفائدة…
شركات عامة و خاصة فرنسية مع دولهم
الذي كان يشرف على جلب المومسات لبلكاني
ليس إلا تاجر الأسلحة التونسي إلياس بالشاذلي
المقرب من السيدة شذلية قائد السبسي
نظرا لمسقط رئسيهما مدينة الكاف شمال غرب تونس
تورط في القضية مدير الشرطة الفرنسية الأسبق كلود غيان
كان كذلك مدير مكتب الرئيس الأسبق ساركوزي
و الوسيط مع موسى كوسا لتحويل 50 مليون اورو
من القذافي الى حملة ساركوزي الرئاسية
و متورط في صفقات اسلحة و تهريب لوحات فنية و تبييض اموال
و مسؤول عن الدول الافريقية في الرئاسة الفرنسية
بالشاذلي الذي يتحكم في الخط التحريري لبرنامج تونس اليوم
لعلاقته الوثيقة بمقدمته مريم بالقاضي
و التي تربطها علاقة و ثيقة أيضا بالسفير الفرنسي
و الذي يملك أيضا نفوذا إعلاميا في كل من
tunisie télégraphe موقع لصاحبه جمال العرفاوي
و موقع kapitalis لصاحبه رضا الكافي
و موقع business news لصاحبه نزار البهلول
سليم الرياحي و شبكات الدعارة
عرف التونسيون إسم سليم الرياحي بعد ثورة 14 جانفي
لكن نشاطات الأخير في تونس و خارجها سبقت ذالك بكثير
الرياحي الذي كان يدير لصالح عائلة الطربلسية
شبكة دعارة و مخدرات و تجارة أسلحة و ألماس
حسب إعترفات عماد الطرابلسي
الذي وضع كامل الملف منذ ثلاثة أيام بين يدي الرئيس الحالي
قيس سعيد
الشبكة التي تضم أيضا كل من
عبد الحميد بن عبد الله مالك ملهى القيطون و قناة تونسنا
و الذي تتعلق به تجارة المخدرات و البشر
و جرائم تدليس و إستيلاء على العقارات
الأخوين رياض و سهيل بودينار الذين عرفا في مجال تنظيم الحفلات
و ينشطان بين تونس و دبي و بيروت في مجال الدعارة و المخدرات
عبر تشغيل عديد الفنانات و المشاهير في هذا المجال
بعد 14 جانفي و مع سقوط الطرابلسية
عاد بارونات تمت إزاحتهم في السابق
و قد كان القرار بتحويل هذه النشاطات المخالفة للقانون
من مدينة الحمامات إلى ضاحية قمرت
تحت حماية قيادات أمنية تم تعيينها بعد 14جانفي
مثل توفيق الديماسي
ونبيل عبيد الذي سجن بتهمة الخيانة في اخر عهد بن علي
والذين سهلا تهريب العناصر التكفيرية في 2011
وارتبطا بعناصر نقابية أمنية كانت تغطي هذه الانشطة على الميدان
على غرار محمد الرويسي و عصام الدردوري
و التنسيق مع المخابرات الايرانية
قطبا هذا النشاط هما
كمال لطيف الذي كان شريك المنصف بن علي
و فرج قدورة مدير المصالح المختصة زمن بن علي
المتورط في فضيحة couscous connexion
و التي تمثلت في إمساك شحنة مخدرات ضخمة
على ملك الأخيرين في مطار أورلي بباريس
القطب الثاني فهو عائلتا إدريس و جنيح اللتين فقدتا نفوذهما
بعد أن عملتا في هذا المجال إثر عزل
عزالدين جنيح مدير جهاز أمن الدولة الأسبق
العائلتان تصارعتا على النفوذ في الساحل
صراع سوسة – حمام سوسة
ينشطون في هذا المجال عبر أشخاص مثل
كريم اللطيف مالك ملهى البليونار
و باتريك سيباغ مالك نزل أديجان الذي تتفرع منه ملاهي
اليوكا و باب بحر و كباري chez mon ex
والناصر عمار و لطفي حمادي الذي سبق أن تورط
في الإتجار بالأوكرانيات و المخدرات ومالك كافي شانطا و عديد المحلات الأخرى
إحتدم الصراع بين قطبي المافيا
اللطيف صاحب النفوذ في قصر قرطاج زمن السبسي
عبر مستشاره نورالدين بن تيشة
و عائلتا إدريس و جنيح صاحبتا النفوذ في القصبة
عبر رئيس الحكومة يوسف الشاهد
بينما كان اللطيف و جماعته يبيضون الأموال السوداء
مثلهم مثل بالشاذلي و الرياحي عبر قناة الحوار
كانت عائلة إدريس تبيض أموالها عبر قناة التاسعة
التي تورطت أيضا في تبيض أموال المهرب المعروف الهادي يحي
المعروف بوشواشة
الذي إستخدم برهان بسيس كمستشار إعلامي
أما محاميه فهو والي المنستير السابق
أكرم السبري الذي تم إيقافه سابقا بتهمة التهريب
كيف كانت تتم عملية تبيض الأموال و تهريبها؟

سامي الفهري و تبييض الاموال
عمل سامي الفهري عبر قناته المسماة الحوار التونسي
و مثل عديد وسائل الاعلام على تبيض و تهريب الاموال
و في عرض بسيط سنفسر العملية
سنعتبر ان حمدي المؤدب احد المستشهرين هو حريف سامي الفهري
المؤدب و عبر شركته قام بعقد اشهار مع قناة الحوار
في الحقيقة ليس من المعقول ان يضع احد مبلغ مليون دينار في اشهارات لا يشاهدها فعلا احد
فالكل يغير الخطة او يذهب لقضاء شان ما بمجرد مرورها
نظرا لطول المساحات الاشهارية
في الحقيقة اننا امام اكبر عمليات التحيل
حيث يقوم الفهري بتحديد طرفي العملية الاول هو المستشهر
الذي اضافة لتمرير ومضته التي ستحسب في مصاريف الشركة و لن تخضع لضريبة
سيقوم بتهريب جزء من هذه الاموال الى الخارج
حيث سيجد قيمة ما سلم من اموال فعليا
في حسابات خارج تونس و بالعملة الصعبة
الطرف الثاني هو صاحب الاموال السوداء
و هي الاموال القادمة من المخدرات و السلاح و الدعارة و الاتجار بالاعضاء
هذا الحريف سيجد ان الاموال و بعد خسارة جزء منها
قد تحولت الى اموال نظيفة في تونس
بعد ان إحتسبت كأرباح مؤسسة اعلامية و يمكنه التصرف فيها قانونيا
هنا نجد امثال سليم الرياحي و الياس بالشاذلي و وشواشة و امثالهم كحرفاء
نذكر هنا مثلا كل الاعلانات التي تمت من حمادي بوصبيع
غلى راديو كلمة زمن سليم الرياحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *