إغلاق 4 آلاف مدرسة في فرنسا بسبب موجة الحرّ

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، أمس الجمعة، أنه تم إغلاق 4 آلاف مدرسة بسبب موجة الحر الشديدة وغير الطبيعية التي تجتاح البلاد. وقال فيليب، بعد الاجتماع الوزاري حول الحرارة، “لقد أتحنا الفرصة لمديري المدارس ورؤساء البلديات لاتخاذ الإجراءات التي تتعلق بإغلاق المدارس. أعتقد أن 4 آلاف مدرسة مغلقة اليوم، أو توفر استقبالا مناسبا للعائلات”. وأشار إلى شدة حرارة الصيف المبكرة هذا العام، قائلا إنه “لأول مرة في وقت مبكر من بداية الصيف، ترتفع درجات الحرارة بهذا الشكل الكبير”. ولفت النظرإلى أن “4 مناطق أعلنت بالفعل أعلى مستوى من مخاطر الأرصاد الجوية”. وحث رئيس الوزراء المواطنين على الانتباه إلى صحتهم وصحة أقاربهم وجيرانهم، فضلا على مراعاة التوصيات من أجل تحمل الحرارة بسهولة أكبر. وتوفي ثلاثة أشخاص في إيطاليا، ولم ترد تفاصيل. كما وضعت السلطات المستوى “الأحمر” (الأعلى) لتهديدات الطقس في 16 مدينة، بما في ذلك روما وميلانو ونابولي وتورينو والبندقية وبولونيا وفلورنسا. ويوصي الأطباء بالبقاء في منازلهم في أوج النهار وشرب المزيد من الماء. ولقي 3 أشخاص مصرعهم على شاطئ لوهافر في فرنسا بعد محاولتهم السباحة في الماء، الذي أصبح باردا جدا. حيث توفي رجلان يبلغان من العمر 70 و75 عاما، اضافة الى امرأة تبلغ من العمر 62 عاما، جراء صدمة باردة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *