إيران تعلن الإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم (الاثنين)، أن طهران أفرجت عن ناقلة النفط «ستينا إمبيرو» التي تملكها شركة سويدية وكانت ترفع العلم البريطاني عند احتجازها قبل أكثر من شهرين.

وأفاد ربيعي خلال مؤتمر صحافي أن «الإجراءات القانونية انتهت وبناء على ذلك، تم استكمال تهيئة الظروف التي تسمح بالإفراج عن ناقلة النفط وبات بإمكانها الإبحار».

واحتجز «الحرس الثوري» الإيراني الناقلة «ستينا إمبيرو» في مضيق هرمز بدعوى ارتكابها مخالفات بحرية بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق.

وأفرجت سلطات المنطقة عن الناقلة الإيرانية في أغسطس (آب) الماضي.

وكانت إيران أفرجت في الرابع من سبتمبر (أيلول) الجاري، عن سبعة من أفراد طاقم الناقلة البالغ عددهم 23 شخصاً.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم حينئذ إن هناك تواصلاً يومياً على أعلى المستويات السياسية بين السويد وإيران منذ احتجاز الناقلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *