دق الدكتور سليم بن ثلجون منسق مصلحة فحوصات فيروس كورونا، على مستوى المستشفى الجامعي لقسنطينة ناقوس الخطر بخصوص المنحنى التصاعدي لفيروس كورونا، سيما ارتفاع عدد المصابين لدى فئة الشباب في الآونة الأخيرة.

وأكد بن ثلجون في تصريح للقناة الإذاعية الثالثة اليوم الثلاثاء أن “فيروس كورونا كان في البداية يصيب كبار السن فقط خاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 70 و90 سنة مضيفا أن “هذه الجائحة لم تعد تستثني الشباب بدليل الحالات التي تم تسجيلها على مستوى مصلحة فحوصات فيروس كورونا بالمستشفى الجامعي لقسنطينة”.

وأوضح الدكتور، أن “معدل عدد المرضى الذين يتم التكفل بهم يوميا ارتفع بشكل مخيف، خاصة لدى الشباب الذين لا يتجاوز سنهم 33 سنة” مشيرا إلى أنهم “يتقدمون إلى المصلحة وهم في حالة متقدمة من المرض، ما يستلزم إدخالهم الإنعاش لتلقي العلاج عبر أجهزة التنفس الاصطناعي”.

وناشد المتحدث مجددا المواطنين بضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي لتفادي الانتشار السريع لجائحة كوفيد 19.