كشف نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إن الأجهزة الأمنية رصدت اتصالات بين الأمير حمزة وأجهزة أجنبية، وأن التحقيقات لا تزال مستمرة، مضيفا “نؤكد أنه تمت السيطرة بالكامل على هذه التحركات وتمكنت الدولة الأردنية من وأدها في مهدها”.

وقال الصفدي، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد “الأمير حمزة وشخصيات أخرى متورطة في المؤامرة سيحالون إلى محكمة أمن الدولة”، مضيفا: “وكالة للمخابرات الأجنبية تواصلت مع زوجة الأمير حمزة حتى تنقلهم طائرة إلى خارج الأردن”.

وتابع وزير الخارجية الأردني: “التحقيقات تجري منذ فترة طويلة والسلطات تحركت بعد أن انتقل المشتبه بهم من مرحلة التخطيط إلى تحديد وقت التحرك”.

ولفت أيمن الصفدي، نائب رئيس وزراء الأردن: “الملك عبد الله قرر بعد تسلم التقرير الأمني التواصل أولا مع الأمير حمزة قبل اتخاذ خطوات أخرى بموجب سياسات الأردن السمحة”، مضيفا: “رئيس أركان الجيش الأردني التقى ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، لكنه لم يتجاوب وتعامل بطريقة لم تلتفت إلى مصالح الوطن”.