الترجي هل هو في حاجة لهذه الوجوه للحديث عن قضيته مع الوداد البيضاوي ؟

قضية الترجي والوداد البيضاوي المغربي تحولت إلى جدل لم ينتهي في مختلف البرامج الرياضية في الإذاعات والقنوات التلفزية الخاصة والعامة ، فهذا أنيس موسى إبن المنستير وصديق فوزي البنزرتي ينظر ويعطي في الدروس على الوطنية 2 ويرمي في الكرة لضيوفه ،وهذا عادل بوهلال على قناة التاسعة يورط الليبي الجعفري ويتهمه بالتصويت ضد تونس وضد الترجي ولإنقاذ حصته إستدعى عبر الهاتف رياض بنور وكأنه رجل قانون ، ثم هل أن الناصر البدوي وبقية ضيوف التاسعة سبور يفهمون في القانون الرياضي وهل هم مؤهلون لإعطاء دروس للجمهور الرياضي التونسي ؟ عادل نفسه يكن عداء خاص للترجي لأنه يعشق فريقين لديه مصالح ضيقة بهم وهما النجم والإفريقي فهو أصيل مدينة مساكن ويقيم بسليمان لمن لا يعرفه . وفضلا عن البدوي هل أن المحجوبي اللاعب الذي أنهى مسيرته في جندوبة مؤهل للحديث عن الترجي ؟؟ ونفس الشيء لشكري الواعر الذي تمت دعوته لبرنامج التاسعة سبور وهو في حالة نفسانية حرجة لأنه كان متواجدا في المرناقية بسبب قضية خرج منها سالما ، وفي مختلف الإذاعات والقنوات يطل علينا خبير القانون أنيس بن ميم لإعطاء دروس عله يفوز بثقة الترجي لتعينه مدافعا عن ملفه في التاس سمعناه في راديو أي أف أم ، والموزاييك وجوهرة وصبرة أف ٱم وديوان صفاقس وعلى القنوات 1 و2 التونسية وعلى حنبعل ونسمة والحوار وتونسنا والجزيرة والعربية والقائمة تطول وفي كل مرة يتكلم بصيغة مختلفة حينها عينت هيئة الترجي سويسري وأنقليزي للدفاع عن ملفه في المحكمة الرياضية ،عموما الترجي متحمل لكل مسؤولياته ويعرف من أين تؤكل الكتف وليس بحاجة لعبد السلام ضيف الله عاشق الإفريقي أو رازي القنزوعي المتيم بحب الإفريقي أو قحبيش عاشق النجم أوخالد حسني المدرب والمحلل الفاشل أو البرهومي صديق البنزرتي أو أنيس العياري وسمير السليمي والفالحي ونبيل الكوكي وإسكندر الحجام المختص في نقل مباريات الكرة الطائرة لإعطاء دروس وتحويل ملف مباراة توقفت إلى قضية رأي عام لأن ليس ذلك ليس هو بمشكل المواطن والمحب الرياضي التونسي وكفاكم لغة خشبية وقد كشفت البرامج الرياضية محدودية المعرفة الرياضية لمقدمي البرامج الرياضية ولسنا هنا لنعطي دروسا لكننا نقلنا لكم ما يدور في كواليس المقاهي حيث يقول لكم جمهور الترجي أتركونا وحالنا والتاريخ سجل وسيسجل أن فريق الدم والذهب هو بطل إفريقيا .أخرا وليس بأخير فإن كل من ظهروا في البلاتوات الإذاعية والتلفزية يتظاهرون بالدفاع عن الترجي لكن الحقيقة أنهم تريدون التمعش من أموال رئيس الجمعية والفوزباشهار شركة دليس لمؤسساتكم لأن مصالحكم الشخصية قبل مصالح الترجي اليوم وفرق أخرى غدا وماهكذا يكون الإعلام 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *