تسبب تساقط الثلوج بكثافة في إسبانيا، أمس الجمعة، بتعطيل حركة المرور على الطرق والسكك الحديدية، كما أدى لإغلاق مطار العاصمة مدريد.

واستمر تساقط الثلوج بغزارة اليوم السبت على نطاق غير مسبوق منذ 50 عاما في مدريد، التي اضطرت لإغلاق مطار “باراخاس” الدولي في مدريد “لأسباب أمنية”.

وغرد المطار على حسابه في موقع “تويتر”: “يستمر العمل في إخلاء المدارج من الثلوج، ونأمل أن نتمكن من استئناف الخدمة في أسرع وقت ممكن”. وعطلت الثلوج حركة المرور على ما يقرب من 400 طريق، وفقا لهيئة النقل الإسبانية، حيث تقطعت السبل بمئات من سائقي الشاحنات في جميع أنحاء البلاد.

واضطر 300 منهم بالفعل لقضاء الليل من الخميس إلى الجمعة في موقف للسيارات بالقرب من كوينكا (وسط إسبانيا). كما تعطلت حركة السكك الحديدية بين مدريد وفالنسيا، وفقا لشركة سكة حديد رينفي.

واضطر مجلس بلدية مدينة توليدو التاريخية إلى طلب المساعدة من الجيش لإزالة الثلوج. وبحسب وكالة الأرصاد الجوية “AEMET”، التي وضعت كل المدن الإسبانية، بما في ذلك العاصمة مدريد، في حالة تأهب، فإن هذا الوضع “استثنائي” أو حتى “تاريخي”.