بعد أن أصدرت اللجنة الأولمبية قرارا ينصّ على تعليق نشاط رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء لمدة أربع سنوات، نشر الجريء على صفحته الرسمية بالفيسبوك تدوينة للردّ استهلها بمخاطبة اللجنة قائلا “شكر الله سعيكم”. 

وكتب رئيس جامعة كرة القدم

“هذا القرار ليس له أي أثر قانوني على رئاستي للجامعة ولا لأي علاقة أو نشاط يتعلق بكرة القدم وطنيا أو دوليا مع الفيفا أو الكاف .

ونؤكد لكم أننا توصلنا بمراسلتين وذلك من الإتحاد الدولي والإتحاد الإفريقي لكرة القدم بتاريخ 23 نوفبر2020 و 8 ديسمبر 2020، يؤكدان من خلالهما عدم وجود أي أثر وتداعيات قانونية على أي قرار محتمل من اللجنة الأولمبية ومن لجنة قيمها في مستوى مختلف هياكل كرة القدم الوطنية والدولية وأن أي قرار محتمل لن يلزمها ولن يؤخذ بعين الإعتبار .

اللجنة الأولمبية ولجنة قيمها غير مختصتان تماما .

أطمئن رئيس اللجنة الأولمبية بأنه لا نية لي في الترشح للجنة الأولمبية طيلة 4 سنوات القادمة.

أتمسك بنفس الرسالة التي وجهتها في ظهوري الإعلامي “تقرا على روحك توصل … تخدم على روحك توصل .. موش بالضرورة تنتمي لطبقة بورجوازية باش توصل ..نحترمو الناس الكل .. أتشرف بأصلي وبالمنطقة اللي جيت منها .. ونحترم المناطق الكل ..وانا نشبه ل80 % من التوانسة …

وفي الختام نحب نعاونهم بحاجة وبكل روح أولمبية، علقت اللجنة الأولمبية نشاطي الأولمبي الرياضي ظاهرلي المسؤول عندو نشاط إداري ، وما فيباليش نجم نكون من بين رياضيي النخبة اللي ينجمو يشاركوا في الألعاب الأولمبية المقبلة”.