أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة على ضرورة مواصلة الجهود لدعم القضية الفلسطينية.

وأكد لعمامرة في كلمته خلال الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بالقاهرة يوم الخميس، على “ضرورة مواصلة الجهود لدعم القضية الفلسطينية لحين تمكين الشعب الفلسطيني الأبي من ممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وقال إن “الأزمات التي يمر بها الوطن العربي يجب أن لا تصرفنا عن قضيتنا الأولى والأساسية القضية الفلسطينية، وتنزلها منزلة لا ترقى لمستوى تضحيات ومعاناة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الأخرى ونضاله المستمر في سبيل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وكان لعمامرة قد حضر اجتماع اللجنة العربية الوزارية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس، والذي تم خلاله استعراض آخر التطورات في القدس المحتلة.