صرح جمال فورار، المتحدث باسم لجنة رصد تفشي فيروس كورونا في الجزائر، بأن بلاده ستبدأ في تطعيم مواطنيها فور وصول الدفعة الأولى من لقاح “سبوتنيك V” الروسي.

وأعلن المسؤول الطبي الجزائري أن سلطات بلاده أعدت حوالي ثمانية آلاف نقطة تطعيم ضد كورونا، وهي مرشحة للزيادة، مشيرا في السياق إلى أن الجزائر تتوقع الحصول على 500 ألف جرعة من لقاح “سبوتنيك V” الروسي.

وأكد فورار في تصريح إذاعي، أن عملية التطعيم ستبدأ فور تلقي الدفعة الأولى من اللقاح، لافتا إلى أن الأدوية التي اختارتها بلاده “آمنة وفعالة”.

وأوضح المتحدث باسم لجنة رصد تفشي فيروس كورونا في الجزائر، أن سلطلت بلاده تخطط لتطعيم ما بين 60 إلى 70 بالمئة من مواطنيها، من أجل الوصول إلى المناعة الجماعية، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه لن يتم تطعيم الأطفال.

وصرح فورار بأن السلطالت الجزائرية تواصل أيضا مفاوضات مع مصنعي اللقاحات في الصين.

يشار إلى أن الجزائر كانت أول دولة إفريقية تسجل لقاح كورونا الروسي “سبوتنيك V “، وكان ذلك في 10 ديسمبر 2020.

وتقول وزارة الصحة الجزائرية، إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكورونا في البلاد بلغ 103 آلاف حالة، تماثل منها للشفاء نحو 70 ألف شخص، وتوفى 2836 شخصا.