الحامدي: نحو تغيير العطل وموعد نهاية السنة الدراسية القادمة

 

أكد وزير التربية محمد الحامدي أن اللجان البيداغوجية تشتغل بالشراكة مع نقابات التعليم على إيجاد صيغة ملائمة لتدارك النقص الذي حصل في الدروس بسبب جائحة كورونا.

 وقال في تصريح لقناة الوطنية الأولى إنه تم الاتفاق مبدئيا على استعارة 3 أو 4 أسابيع من السنة القادمة لتدارك نقص الدروس.

كما أشار إلى أنه من الوارد التصرف في السنة الدراسية بتأجيل موعد نهايتها إلى 30 جوان 2021 والتصرف في أسبوع الإصلاح والعطل. ولم يخض الوزير في التفاصيل، مؤكدا أن اللجان المختصة تشتغل على المسألة وسيتم الإعلان عن ذلك عند الانتهاء منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *