«الحرس» الإيراني يحتجز ناقلة نفط أجنبية في الخليج

قال التلفزيون الإيراني، اليوم (الأحد)، إن «الحرس الثوري» احتجز ناقلة نفط أجنبية في الخليج بزعم تهريبها للوقود لبعض الدول العربية.

ونقل التلفزيون عن قيادي في «الحرس الثوري» قوله إن ناقلة النفط الأجنبية المحتجزة كانت تحمل 700 ألف لتر من الوقود واحتجز 7 بحارة كانوا على متنها.

وكان «الحرس الإيراني» احتجز الشهر الماضي ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا خلال عبورها مضيق هرمز، أهم ممر مائي لشحنات النفط في العالم، ما عمّق المخاوف الدولية إزاء أمن الملاحة.

ويأتي التصعيد الإيراني هذا في وقت تتزايد فيه التوترات بين إيران والغرب، بعد أن شهد مضيق هرمز  أزمة  عندما احتجز «الحرس الثوري» الإيراني الناقلة «ستينا إمبيرو» التي ترفع العلم البريطاني، بعد أسبوعين من احتجاز القوات البريطانية ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق، واتهمها بانتهاك العقوبات المفروضة على سوريا.

ودعت بريطانيا، إلى تشكيل قوة بحرية أوروبية بقيادة فرنسية – بريطانية لضمان أمن الملاحة، فيما تعمل واشطن على خطة لتشكيل تحالف بحري لتأمين سلامة المياه الإقليمية وسط تزايد التهديدات الإيرانية. 

وتعرضت ناقلات نفط في الخليج لهجمات في شهر مايو (أيار) الماضي.

وأرسلت بريطانيا الأسبوع الماضي سفينة حربية ثانية إلى الخليج لمرافقة كل السفن التي ترفع علمها عبر مضيق هرمز.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *