الخطوط التونسية تعزز أسطولها عبر كراء 10 طائرات جديدة على امتداد سنة ونصف من الآن

أكد وزير النقل، هشام بن أحمد اليوم 11 جوان 2019، ان الخطوط التونسية قامت بكراء 5 طائرات خلال هذه الفترة وبرمجت كراء 5 طائرات أخرى وذلك في إطار تعزيز أسطول شركة الخطوط التونسية.
وأوضح بن أحمد، خلال افتتاح الدورة السنوية 12 للجامعة الدولية لمعلومات الطيران، الثلاثاء بتونس، أن الناقلة ستعزز اسطولها ب10 طائرات إضافية في غضون سنة ونصف من الان، علما وأن الشركة ستلتجئ خلال هذه الفترة الى بيع 5 طائرات قديمة.
واعتبر الوزير، “أن اعتماد هذا الخيار يعدّ أجدر من انتظار إعادة هيكلة الخطوط التونسية وتجديد أسطولها” مبينا أن الأزمة المالية التي تمر بها الشركة أدت الى التأخير المتكرر لآجال اقتناء طائرات جديدة وحتى الغاء الطلب.
وأوضح أن كراء هذه الطائرات، يمتد على 12 سنة، بأسعار منخفضة مقارنة بكراءها لسنة أو أقل مؤكدا أن هذا التمشي مكّن الناقلة الوطنية من استرجاع التسبقة المالية التي رصدتها لاقتناء طائرات جديدة.
واستقطبت هذه الدورة، التي تمتد الى غاية 13 جوان 2019، ما يزيد عن 350 مشاركا من خبراء ومصنعين في مجال الطيران المدني قدموا من نحو 100 بلدا.
ويذكر أن الدورة السنوية 12 للجامعة الدولية لمعلومات الطيران، التي تمتد الى غاية 13 جوان 2019، تهدف الى النظر في الخطة العالمية لتركيز منظومة إدارة معلومات الطيران لتطويرها ووضع النسخة الثانية من هذه المنظومة علاوة على رقمنة بنك المعلومات الخاص بالمنظومة.
واستقطبت هذه الدورة، التي تضم أغلب المنظمات الدولية في مجال معلومات الطيران وفي مجال أمن وسلامة الطيران والمراقبة الجوية والكترونيات سلامة الملاحة الجوية، ما يزيد عن 350 مشاركا من خبراء ومصنعين في مجال الطيران المدني قدموا من نحو 100 بلدا.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *