الدورة السابعة لتظاهرة « دريم سيتي » تنطلق يوم 4 أكتوبر تحت شعار « لنحلم للمدينة »

تلتئم الدورة السابعة لتظاهرة « دريم سيتي » بالمدينة العتيقة بالعاصمة من 4 إلى 13 أكتوبر 2019، تحت شعار « لنحلم للمدينة ».
وعقد المنظمون، يوم الخميس ندوة صحفية بدار باش حامبة بالمدينة العتيقة، كشفوا خلالها عن برنامج هذه الدورة التي تسجّل مشاركة 24 فنانا من تونس ومن 16 بلدا من قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا.
وتحدّث المدير الفني للتظاهرة سفيان ويسي، في كلمته، عن تقديم المشاركين لعروض فنية متنوعة منها المسرح والموسيقى والفنون البصرية والفنون التشكيلية وغيرها، وذلك في 28 مكانا بالمدينة العتيقة والساحات العمومية المحيطة بها على غرار ساحة برشلونة والسوق المركزية ومسرح نجمة الشمال والمسرح الوطني بالحلفاوين.
وقال إن المنظمين اختاروا التركيز على ثقافة القرب، منذ تأسيس جمعية « الشارع فن » سنة 2006 المنظمة لدريم سيتي، وذلك بهدف إرساء حركة مواطنية فنية تسعى إلى استقطاب جمهور عريض من مختلف الفئات والأعمار لتفتح جسور التواصل بين المتساكنين والتجار والفنانين ورواد المدينة العتيقة.
وأكد « إيان غوسنس »، وهو أيضا مدير فني لـ « دريم سيتي »، أن المهرجان سيركز على الجانب الفكري وتداول الكلمة والنقاش العقلاني الحر في الفضاء العام، وذلك بهدف إعادة النقاش المواطني إلى قلب المدينة العتيقة، مضيفا أن عروضا فنية ستنتظم على مدى التظاهرة منها عروض الفيديو والسينما والفنون التشكيلية في مواقع عديدة من المدينة.
وأفاد أن روّاد « دريم سيتي » سيكتشفون ضمن برنامج « إبداعات » تعبيرات فنية يرسمها فنانون مدعوون في أماكن وأزمنة مختلفة على مدى هذه التظاهرة. وتابع قوله إن شعار « لنحلم للمدينة » سيتجسّد من خلال برنامج « ورشات المدينة التي نحلم بها »، وستتناول هذه الورشات حلقات نقاش حر حول « المدينة التي نحلم بها » حيث سيخوض فيها المشاركون في مسائل متعلقة بالمدينة والعمران.
وسيحظى روّاد « دريم سيتي » بمتابعة عروض في الفنون المرئية والفنون الحية والإبداعات والحفلات الموسيقية ومقاطع الفيديو والأفلام والنقاشات، مرفوقة بـ 17 عرضًا (مجانيا وغير مجاني)، بالإضافة إلى 11 عرضًا سينمائيًا.
وفي برنامج « دريم سيتي » من 4 إلى 13 أكتوبر القادم، سيكون لكل زائر الحرية التامة في استنباط طريق رحلته في المدينة العتيقة في أرخبيل الفنون الحية كالرقص والمسرح والموسيقى والفنون البصرية والفيديو والسينما.
وبالإضافة إلى العروض الفنية وحلقات النقاش، خصّص المنظمون برنامجا للأطفال بين سن 6 و12 سنة. ويحمل البرنامج عنوان « فن وتربية »، إذ سيقدم المشاركون لتلاميذ المدارس الابتدائية بالمدينة العتيقة بالعاصمة عروضا في الرقص والمسرح والموسيقى والسينما.
وكانت الندوة الصحفية لـ « دريم سيتي » مسبوقة بعرض موسيقي صوفي للعيساوية، انطلق من مقام سيدي بن عروس، ثم جابت نهج جامع الزيتونة ومنه إلى سوق البلاط وسوق اللفة ليختتم من دار باشتلتئم الدورة السابعة لتظاهرة « دريم سيتي » بالمدينة العتيقة بالعاصمة من 4 إلى 13 أكتوبر 2019، تحت شعار « لنحلم للمدينة ».
وعقد المنظمون، يوم الخميس ندوة صحفية بدار باش حامبة بالمدينة العتيقة، كشفوا خلالها عن برنامج هذه الدورة التي تسجّل مشاركة 24 فنانا من تونس ومن 16 بلدا من قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا.
وتحدّث المدير الفني للتظاهرة سفيان ويسي، في كلمته، عن تقديم المشاركين لعروض فنية متنوعة منها المسرح والموسيقى والفنون البصرية والفنون التشكيلية وغيرها، وذلك في 28 مكانا بالمدينة العتيقة والساحات العمومية المحيطة بها على غرار ساحة برشلونة والسوق المركزية ومسرح نجمة الشمال والمسرح الوطني بالحلفاوين.
وقال إن المنظمين اختاروا التركيز على ثقافة القرب، منذ تأسيس جمعية « الشارع فن » سنة 2006 المنظمة لدريم سيتي، وذلك بهدف إرساء حركة مواطنية فنية تسعى إلى استقطاب جمهور عريض من مختلف الفئات والأعمار لتفتح جسور التواصل بين المتساكنين والتجار والفنانين ورواد المدينة العتيقة.
وأكد « إيان غوسنس »، وهو أيضا مدير فني لـ « دريم سيتي »، أن المهرجان سيركز على الجانب الفكري وتداول الكلمة والنقاش العقلاني الحر في الفضاء العام، وذلك بهدف إعادة النقاش المواطني إلى قلب المدينة العتيقة، مضيفا أن عروضا فنية ستنتظم على مدى التظاهرة منها عروض الفيديو والسينما والفنون التشكيلية في مواقع عديدة من المدينة.
وأفاد أن روّاد « دريم سيتي » سيكتشفون ضمن برنامج « إبداعات » تعبيرات فنية يرسمها فنانون مدعوون في أماكن وأزمنة مختلفة على مدى هذه التظاهرة. وتابع قوله إن شعار « لنحلم للمدينة » سيتجسّد من خلال برنامج « ورشات المدينة التي نحلم بها »، وستتناول هذه الورشات حلقات نقاش حر حول « المدينة التي نحلم بها » حيث سيخوض فيها المشاركون في مسائل متعلقة بالمدينة والعمران.
وسيحظى روّاد « دريم سيتي » بمتابعة عروض في الفنون المرئية والفنون الحية والإبداعات والحفلات الموسيقية ومقاطع الفيديو والأفلام والنقاشات، مرفوقة بـ 17 عرضًا (مجانيا وغير مجاني)، بالإضافة إلى 11 عرضًا سينمائيًا.
وفي برنامج « دريم سيتي » من 4 إلى 13 أكتوبر القادم، سيكون لكل زائر الحرية التامة في استنباط طريق رحلته في المدينة العتيقة في أرخبيل الفنون الحية كالرقص والمسرح والموسيقى والفنون البصرية والفيديو والسينما.
وبالإضافة إلى العروض الفنية وحلقات النقاش، خصّص المنظمون برنامجا للأطفال بين سن 6 و12 سنة. ويحمل البرنامج عنوان « فن وتربية »، إذ سيقدم المشاركون لتلاميذ المدارس الابتدائية بالمدينة العتيقة بالعاصمة عروضا في الرقص والمسرح والموسيقى والسينما.
وكانت الندوة الصحفية لـ « دريم سيتي » مسبوقة بعرض موسيقي صوفي للعيساوية، انطلق من مقام سيدي بن عروس، ثم جابت نهج جامع الزيتونة ومنه إلى سوق البلاط وسوق اللفة ليختتم من دار باش حامبة.
تجدر الإشارة إلى أن « دريم سيتي » هي تظاهرة سنوية تتحول خلالها المدينة العتيقة بالعاصمة إلى فضاء للتفكير والتبادل الفني متعدد الاختصاصات وهي أنشطة يهدف من خلالها المنظمون إلى التأكيد على أهمية المدينة العتيقة كفضاء للاختلاف والتضامن والتعايش والمستقبل المشترك. حامبة.
تجدر الإشارة إلى أن « دريم سيتي » هي تظاهرة سنوية تتحول خلالها المدينة العتيقة بالعاصمة إلى فضاء للتفكير والتبادل الفني متعدد الاختصاصات وهي أنشطة يهدف من خلالها المنظمون إلى التأكيد على أهمية المدينة العتيقة كفضاء للاختلاف والتضامن والتعايش والمستقبل المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *