الدورة 27 لمهرجان قرمدة للفنون وثقافات الشعوب مراوحة بين الفن الرابع والفن الطربي والروحانيات …

تقام الدورة 27 لمهرجان قرمدة للفنون وثقافة الشعوب في صفاقس من 1 إلى 23 أوت القادم، وذلك ببرمجة ثرية تحاكي

ثقافات الشعوب، بحسب ما تم الكشف عنه خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة المهرجان، مساء الاثنين 29 جويلية لتسليط الضوء على فحوى هذه التظاهرة.
يفتتح مهرجان قرمدة للفنون وثقافات الشعوب يوم غرة أوت بعرض موسيقي تؤمنه مجموعة «لا دو ري» الناشطة في الفضاء الثقافي «برج القلال» في صفاقس

وبين الافتتاح والاختتام، تراوح عروض المهرجان بين الفن الرابع، من خلال عرض عديد المسرحيات، على غرار « شعبان في البرلمان » ومسرحية «المرحلة» و «دوبل فاس» لكريم الغربي وبسام الحمراوي و«اوديب» و «الرزق سايب» لسفيان الداهش و «الطيب ككل» لفرقة مدينة تونس، اضافة إلى الفن الطربي، حيث سيضرب جمهور مهرجان قرمدة موعدا مع عرض سلاطين الطرب (سوريا) يوم 5 أوت، والبالي الروسي يوم 2 أوت وسهرة الفلامينكو مع الفنانة شيراز الجزيري يوم 22 أوت، فضلا عن عرض «مزاج» للفنان هلال بن عمر، وعرض للفنانة التونسية ألفة بن رمضان.

وللتخميرة والروحانيات نصيب من برمجة الدورة 27 لمهرجان قرمدة للفنون وثقافات الشعوب، حيث سيكون الجمهور على موعد مع عرض « ننده الأسياد » يوم 7 أوت وعرض « المحفل » للفنان رياض الشابي يوم 15 اوت وعرض « نفحات » لفرقة حديث الروح يوم 18 أوت.
كما أعدت الهيئة المديرة للمهرجان عروضا خاصة بالأطفال والشباب من خلال كورال الأطفال ويوم تنشيطي خاص للأطفال وعروض مسرحية للأطفال مثل «الصرصار والنملة» و«عالم الأطفال» وأمسية الخرافة فضلا عن برمجة سهرة لموسيقى الراب يحييها الفنان «أرماستا» يوم 14 أوت.
وقد دعا عدد من ممثلي وسائل الإعلام، خلال هذه الندوة الصحفية، إلى ضرورة التنسيق مع مختلف المهرجانات مستقبلا لتفادي السقوط في إعادة واجترار العروض ذاتها، والتفكير في تأسيس فضاء خاص بمهرجان قرمدة، والاحتكام إلى سياسة ثقافية واضحة عند إعداد برمجة المهرجانات الصيفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *