تنتظم الدورة الخامسة  لمهرجان الدولي للموسيقى السنفونية بالجم  من 10 جويلية إلى 14 أوت 2021  بعد إلغائه العام الماضي بسبب جائحة كورونا.

وفي انتظار الكشف رسميا عن برنامج الدورة، تم الإعلان على صفحة المهرجان على فايسبوك على برمجة عرضين لأحباء هذه الموسيقى، حيث سيكون جمهور المهرجان على موعد مساء 17 جويلية مع عرض للأوركستر السنفوني التونسي، كما يسجل التينور حسان الدوس عودته إلى ركح الجم رفقة الأوركستر السنفوني لقرطاج بإدارة حافظ مقني وذلك في سهرة السبت 31 جويلية 2021.

ومنذ تأسيسه سنة 1986 من قبل الراحل محمد الناصر رئيس بلدية الجم والوزير الأسبق آنذاك، استطاع هذا المهرجان أن يفرض نفسه على الساحة الثقافية والموسيقية والفنية في تونس وعلى المستوى الدولي إذ يستقطب جمهورا نوعيا يأتي بعضه خصيصا من خارج الحدود التونسية لمتابعة العروض بفضاء قصر الجم المصنف ضمن التراث العالمي لليونسكو منذ 1979 .

وتسعى جمعية المهرجان الدولي للموسيقى السنفونية بالجم منذ تأسيسها، يوم 2 مارس 2015 كجمعية ذات أهداف غير ربحية، إلى توفير أنشطة ثقافية وفنية ذات مستوى راق يستجيب لانتظارات جمهور المهرجان من تونس وخارجها.