الرياحي ينسحب من سباق الرئاسة

أعلن  المرشح التونسي سليم الرياحي انسحابه من سباق  الرئاسة لصالح المرشح المستقل عبد الكريم الزبيدي، وذلك “من أجل المصلحة  الوطنية”، وفق ما ذكرت تقارير صحفية اليوم السبت .

وأوضح الرياحي، في كلمة بثها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي  فيسبوك  إنه “يدرك أن حظوظه لن تمكنه من الوصول إلى الجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية، فضلا عن أن تونس ستتمكن من مواصلة مسارها الحالي في حال فوز الزبيدي”. ومن المقرر إجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية غدا الأحد، وفي حال عدم حصول أي من المرشحين على الأغلبية اللازمة فإنه سيتم إجراء جولة إعادة لن  تتجاوز 13 أكتوبر، حسبما أفادت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وتواصل مراكز الاقتراع في الخارج فتح أبوابها أمام الناخبين التونسيين لليوم  الثاني على التوالي، فيما تمكن نحو 10 آلاف تونسي من التصويت أمس الجمعة في  اليوم الأول من الاقتراع.

وكان الإقبال على التصويت في البلدان العربية مقبولا، نظرا لتزامن هذا  اليوم مع العطلة الأسبوعية،  بينما كان الإقبال متواضعا في فرنسا، حيث تتواجد  أكبر الجاليات التونسية، بسبب إضراب في قطاع النقل, بحسب التقارير.

وجرت الحملة الانتخابية وسط منافسة قوية بين 26 مترشح للسباق الرئاسي الذين  جابوا ربوع الوطن. وشهدت الحملة الانتخابية للمرة الأولى برمجة نقاشات تلفزيونية بين المترشحين للرئاسيات. 

وكان من المنتظر تنظيم الانتخابات الرئاسية في تونس شهر نوفمبر القادم، إلا  أنه تم تقديم تاريخ إجراءها نظرا لوفاة الرئيس التونسي باجي قايد السبسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *