لقد تم اقاف بعض الجماهير التونسية جراء تكسر بعض الكراسي في ٱعقاب لقاء عمان الٱخير وقد تم عرضهم اليوم على النيابة
ان تكسير الكراسي تم جراء الفرحة وبطرق هستيرية لبعض الشبان. الموضوع ٱخذ حجما كبيرا في وسائل إعلام عربية ان هذا الجمهور الذي اتى من كل صوب وحدب لتشجيع المنتخب ولا لتخريب مكتسبات الغير ،وماذا كان سيحصل لو إنهزم المنتخب يا ترى؟؟؟ هذه ليست المرة الٱولى التي تخرج منها فئة تدعي حبها للمنتخب الوطني عن الضالة خارج تونس، وبلغنا انه سيتم ترحيل كل الموقوفين بعد ان تمتت احالتهم على النيابة ليعودوا الى تونس وذلك بالتنسيق مع سفارة تونس بقطر وليتحمل كل واحد مسؤولية ما اقترفه من ذنب في حق الغير