الصادرات الصينية تعاود الارتفاع رغم الحرب التجارية

عاودت الصادرات الصينية الارتفاع مسجلة زيادة طفيفة خلال يوليو (تموز) رغم الحرب التجارية مع الولايات المتحدة الأميركية، وفق ما أظهرته بيانات نشرتها مديرية الجمارك اليوم (الخميس).
وحققت مجمل الصادرات الصينية إلى الخارج زيادة بنسبة 3.3 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي بعدما تراجعت 1.3 في المائة في يونيو (حزيران)، فيما تراجعت الواردات مجدداً بنسبة 5.6 في المائة بعد تراجعها بنسبة 7.3 في المائة في الشهر السابق، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وجاءت الأرقام الجديدة أفضل من توقعات المحللين الذين كانوا يترقبون انخفاض الصادرات مجدداً بنسبة – 0.2 في المائة (بحسب معدل وكالة بلومبرغ الاقتصادية) وتراجع الواردات بشكل أكبر – 8.8 في المائة.
وبقي الفائض التجاري الصيني مستقراً في يوليو (تموز) عند 45.05 مليار دولار، مقابل 44.23 مليار دولار في الشهر السابق. أما مع الولايات المتحدة، فسجل الفائض تراجعاً طفيفاً إلى 27.97 مليار دولار مقابل 29.9 مليار في يونيو (حزيران).
وفي ظل الرسوم الجمركية المشددة المتبادلة بين البلدين منذ عام، تراجعت الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة بنسبة 6.46 في المائة على مدى عام، فيما تراجعت الواردات بنسبة 19.09 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *