رفضت الصين اليوم الخميس خطة منظمة الصحة العالمية التي تهدف إلى إجراء مرحلة ثانية من التحقيق في أصل فيروس كورونا والتي تتضمن فرضية تسربه من مختبر صيني.

واقترحت منظمة الصحة العالمية هذا الشهر إجراء مرحلة ثانية من الدراسات حول أصول فيروس كورونا في الصين على أن يشمل ذلك عمليات تدقيق للمختبرات والأسواق في مدينة ووهان، وطالبت السلطات بالتحلي بالشفافية.
وقال تسنغ يي شين نائب رئيس لجنة الصحة الوطنية للصحفيين « لن نقبل خطة تعقب الأصول تلك لأنها تستخف في بعض النواحي بالمنطق وتتحدى العلم ».
كان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قال في وقت سابق هذا الشهر إن التحقيقات في أصول جائحة كوفيد-19 في الصين تواجه العراقيل بسبب نقص البيانات الأولية عن بدايات انتشار الفيروس هناك.
وكرر المسؤول الصيني موقف بلاده بأن بعض البيانات لا يمكن تقديمها بالكامل بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية. وأضاف أن الصين تعارض تسييس القضية. ولا يزال منشأ الفيروس محل خلاف بين الخبراء.
وظهرت أولى الحالات المعروفة في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر كانون الأول 2019 ويعتقد أن الفيروس انتقل من الحيوانات إلى البشر التي تباع في سوق المدينة.