اعتبر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، إن الاستفتاء على الدستور فاشل وجاء ليشرعن الانقلاب وإن الديمقراطية في تونس تعرضت لمحاولة اغتيال.

وأضاف في حوار لقناة فرانس 24 أن مشاركة حركة النهضة في الانتخابات التشريعية المقبلة من عدمها مرهونة بنص القانون الانتخابي الجديد لأن الرئيس مصمم على أن يرسم وحده قانون اللعبة ليضمن النتيجة، وفق قوله.

وأشار إلى أن حزب حركة النهضة يمكن أن يتعرض للحل في ظل الديكتاتورية، لأن الأحزاب لا مكان لها في تصور الرئيس، على حد قوله.