المدير العام للمركز الوطني لنقل الدم يوضح الهدف الدائم للمحافظة على المخزون الإستراتيجي فماذا قال؟؟

يضطلع المركز الوطني لنقل الدم بدور حيوي للغاية في منظومة الصحية ببلادنا وهذا الدور ما انفك يتعزز و يتطور رغم كل الصعوبات التي يعرفها قطاع الصحة في تونس. ولعل في إشراف الدكتور حميدة سلامة و هو من خيرة كفاءاتنا التونسية في مجال الصيدلية على هذا المركز لأكثر من ثلاث عقود عامل هام في نجاح هذه المؤسسة التي تعمل بعيدا عن الأضواء . و في لقاء معه بمكتبه بمعية الدكتور حمادي العكاري المسؤول عن جمع الدم و التحسيس الذي شاركنا في هذه الجلسة و ابرز لنا العديد من النقاط أكد الدكتور حميدة سلامة بأنه يحرص كثيرا على مزيد توعية المواطنين على التبرع بالدم و من أجل ذلك يجري التفكير في إيجاد مقرّ بقلب العاصمة لجمع الدم أكيد أنه سيعطي الإضافة للمركز على مستوى المخزون حتى يكون لنا دائما الإحتياطي أكثر من العادة علما و أن هناك توجه لتحسيس العديد من الأطراف و المؤسسات العمومية غرار وزارة التربية و الشباب و الرياضة وغيرها من المؤسسات للمشاركة في هذا المجهود. من جهة أخرى شدد الدكتورحميدة سلامة على ضرورة الرفع في سعر بيع كيس الدم إلى المستشفيات العمومية خاصة و أن السعر الحالي هو أقل بكثير من ثمنه الحقيقي الذي يتكلف على المركز ضعف المبلغ تقريبا. و الجدير بالذكر أن المركز الوطني لنقل الدم له خمس فروع منها اثنان جامعية و موزعة على سوسة و صفاقس و قفصة وقابس وجندوبة وهذا إضافة إلى 25 نقطة لجمع الدم بالمستشفيات العمومية حيث أن المركز يحرص على المحافظة على مخزون استراتيجي كاف من الدم على مدار السنة و في كل الظروف و هو ما يتطلب حتما الترفيع في الميزانية المخصصة للمركز

. بدرالدين الجبنياني

تصوير: خلود المثلوثي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *