أقر رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي بسعيه لدى المسؤولين الفرنسيين لإحباط عقد قمة الفرنكوفونية في تونس، وعبّر عن  فخره بذلك.واعتبر أنّ عقد القمة الفرنكوفونية في بلد يعيش انقلابا عبارة عن تأييد له وفق قوله.وقال “كنت أتمنى لو عادت تونس إلى المسار الديمقراطي في هذا العام .. أريد الخير لبلدي وأن نخرج من هذه الأزمة وأن تنعقد القمة الفرنكوفونية السنة القادمة لكن في بلد ديمقراطي “.