توجه رئيس الحكومة هشام المشيشي بنداء إلى كل أبناء قطاع الصحة العام والخاص والإطار شبه الطبي وكل التونسيين بالداخل والخارج والمنظمات الوطنية إلى ضرورة أن ينخرط الجميع في انجاح حملة التلقيح وانقاذ صحة التونسيين
واعتبر المشيشي خلال زيارة تفقدية إلى كل من مركز التلقيح بالناظور ومركز التلقيح بصواف ان مجابهة وباء كورونا وتلقيح التونسيين هو أولوية الأولويات التي يجب أن يتجند لها الجميع وهي التي ستمكن من الانعاش الاقتصادي وعودة التونسيين إلى حياتهم العادية قبل الجائحة

وأشار هشام مشيشي حسب بلاغ لرئاسة الحكومة إلى وجود صعوبات في توفير المعدات الطبية خاصة وأن قطاع الصحة يعاني من عديد المشاكل منها نقص التجهيزات والبنية التحتية المهترئة ونقص الاطارات الطبية المختصة مؤكدا ضرورة مساندة المجهود الوطني الذي تساهم فيه كل هياكل الدولة والمجتمع المدني وعموم المواطنين لتوفير المعدات وتجهيز المستشفيات.